آخر أخبار التعليم العالي.. قرارات جديدة بشأن طلاب التخلفات والباقين للإعادة

آخر أخبار التعليم العالي.. قرارات جديدة بشأن طلاب التخلفات والباقين للإعادة

يستعرض «شبابيك» آخر أخبار التعليم العالي في مصر، بعد إصدار المجلس الأعلى للجامعات قرارا جديدا بتاريخ اليوم الخميس الموافق 7 مايو 2020، يخص طلاب التخلفات والباقين للإعادة في سنوات النقل.

وتتابع الجامعات المصرية إنهاء إجراءات تكليف طلاب النقل بالكليات بإعداد المشروعات البحثية أو الاختبارات الإلكترونية بديل الامتحانات التحريرية خلال الفترة الحالية، على أن يكون قرار تحديد موعد اختبارات الفرق النهائية بيد الحكومة.

آخر أخبار التعليم العالي.. أبحاث التخلفات والباقين للإعادة

اجتمع المجلس الأعلى للجامعات اليوم الخميس الموافق، 7 مايو 2020، لمناقشة واعتماد تقرير اللجنة المشكلة بجلسته المشار إليها لمتابعة تنفيذ قرارات المجلس الصادرة بالجلسة المذكورة المتعلقة بالخطط المستقبلية لنظام الدراسة والامتحانات بالفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019/2020 في إطار تطورات الوضع العالمي والمحلى لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وانتهى المجلس في ضوء المستجدات وحرصا منه على مصلحة كافة أبناءه الطلاب الملتحقين بالتعليم الجامعي في الجامعات والمعاهد اعتماد توصيات اللجنة التي سبق إرسالها للجامعات كما قرر المجلس معاملة الطلاب الباقين للإعادة أو المتقدمين للامتحان من الخارج أو المحملين بمواد تخلف من سنوات سابقة معاملة الطلاب المستجدين من حيث السماح لهم بإعداد رسائل بحثية مقبولة، أو اجتياز اختبارات الكترونية في المقررات التي كانت تدرس في هذا الفصل حسبما يقرر مجلس الجامعة من اختيار احد البديلين السالف ذكرهما ووفقا للآليات والضوابط السابق تقريرها في هذا الشأن.

كما أكد المجلس على استمرار تطبيق سائر القرارات التي سبق اتخاذها بجلسته رقم 699 والصادر بشأنها قرار وزير التعليم العالي والبحث العلمي رقم 1290 لسنة 2020 وان المجلس كان حريصا على استكمال الطلاب للفصل الدراسي بما يحقق الحد الأدنى لمتطلبات الدراسة.

قرارات المجلس الأعلى للجامعات

وكان المجلس الأعلي للجامعات، قرر إلغاء الامتحانات التحريرية والشفوية لطلاب فرق النقل بجميع الكليات، وجاء ذلك  في مؤتمر عقده وزير التعليم العالي عبر خاصية الفيديو كونفرانس بتاريخ 19 أبريل المنقضي.

وقال وزير التعليم العالي، إنه سيتم استبدال امتحانات نهاية العام للجامعات، إما برسائل بحثية، أو من خلال اختبارات إلكترونية للطلاب، وفي السطور التالية، ينشر «شبابيك»، الكليات التي تصلح لها الاختبارات الإلكترونية، وفقا لتصريحات الدكتور خالج عبد الغفار، وزير التعليم العالي.

​​​​​​​

الاختبارات الإلكترونية

أوضح وزير التعليم العالي، أن الاختبارات الإلكترونية، تصلح للكليات التي تضم أعدادا محدودة من الطلاب، لكي يتوفر لدى الكلية بنية تحتية أو إمكانيات تكنولوجية تسمح لها بإجراء هذه الاختبارات بالدرجة التي تسمح لكل طالب بأداء الاختبار، وإذا لم يتوفر هذا الشرط فيجب للجوء للبديل الأول وهو الرسائل البحثية.

الرسائل البحثية للجامعات 2020

إعداد الرسائل البحثية أو الاختبارات الإلكترونية، لا ترصد خلاله درجات الطالب ولكن يعد فقط إما ناجح أو راسب، ولا يتم إضافة الدرجة للنظام التراكمي للطالب، وعند رسوب الطالب في المشروع البحثي أو الامتحان الإلكتروني، يمكنه إعادة الرسالة البحثية الخاصة به أو إعادة الامتحان الإلكتروني ولكن لمرة واحدة فقط، حيث لا يمكن للطالب إعادة الرسالة البحثية أو الامتحان الإلكتروني أكثر من مرة، وإذا رسب الطالب في المرة الثانية، يعد راسبا، ويتم تطبيق اللوائح والقوانين المنظمة لمعالجة أوضاع الطلاب الراسبين.

 

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا