هدم ستاد بورسعيد الذي شهد وفاة 74 مشجع أهلاوي بأوامر رئاسية

أعلن وزير الشباب والرياضة، الدكتور أشرف صبحي، هدم ستاد بورسعيد الذي لعبت عليه أندية المحافظة وعلى رأسها المصري طوال سنوات، وشهد في 2012 وفاة 74 مشجع للأهلي في الواقعة الشهيرة.

هدم ستاد بورسعيد

وقال وزير الشباب والرياضة في تصريحات إذاعية لبرنامج أحمد شوبير اليوم الثلاثاء، إن ستاد بورسعيد يوجد حوله نادي بورسعيد، ومركز شباب الاستاد، ورئيس الجمهورية طلب بتطوير تلك المنطقة بأكملها.

وأضاف أن الرئيس طلب إقامة ستاد على أفضل مستوى وحمامات سباحة، وإقامة مدينة رياضية.

وأعلن أشرف صبحي، هدم ستاد بورسعيد الحالي، لأنه آيل للسقوط، وسيجري بناء ستاد جديد بدلا منه، على أفضل مستوى بحسب قوله.

معلومات عن ستاد بورسعيد

تأسس ستاد بورسعيد عام 1953 وافتتح رسميا في أكتوبر عام 1955 بحضور السيد حسين الشافعي وزير الشئون الاجتماعية بالنيابة عن الرئيس جمال عبد الناصر.

خضع استاد بورسعيد لعدد من التجديدات وأعمال التطوير آخرها عام 2009 لاستضافة كأس العالم للشباب 2009 ليتلائم مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم.

تم استخدامه في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2006 التي نظمتها مصر ويتسع الاستاد لـ 18,000 متفرج.

يقع الاستاد على بعد 8 كيلومتر من مطار بورسعيد في وسط مدينة بورسعيد بشارع 23 يوليو بحي المناخ.

تم إيقاف اللعب على الاستاد لمدة 6 سنوات بقرار من الاتحاد المصري لكرة القدم في سلسلة العقوبات التي طبقت بعد حادث ستاد بورسعيد وأُعيد فتحه في عام 2018 في المباريات الأفريقية.

أقيمت أول مباراة على الملعب بعد إعادة افتتاحه يوم 10 فبراير 2018 وجمعت بين المصري ونادي جرين بافلوز الزامبي في إطار مباريات كأس الكونفيدرالية الأفريقية 2018 وانتهت المباراة بفوز المصري 4-0.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا