استغاثة من طلاب السنوات النهائية بالجامعات للرئيس السيسي.. هذه مطالبهم

فعل عدد من طلاب الجامعات للسنوات النهائية، مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي، لرفض قرار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، إجراء امتحانات البكالوريوس والليسانس للطلاب 1 يوليو 2020.

وتواصل مجموعة من طلاب السنوات النهائية بالجامعات، مع عدد من الجهات الإعلامية، لتوصيل رسالة رفضهم إجراء امتحانات نهاية العام في ظل جائحة كورونا، وازدياد الأعداد بشكل ملحوظ الفترة الجارية.

اتحادات طلابية ترفض إجراء الامتحانات

الأمر لم يقتصر على مجموعات طلابية على صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، بل انضم لهم عدد من الاتحادات الرسمية للطلاب، بمختلف الكليات والجامعات، لإعلان رفضهم لقرار إجراء الامتحانات في ظل تفشي فيروس كورونا، واعتبروا ان الأمر تهديد لسلامة الطلاب.

وجاءت البيانات الصادرة من طلاب كليات: «الهندسة والطب، وطب الاسنان، والتربية، والطب البطري»، بجامعات حكومية وجامعة الأزهر، وجامعات خاصة، مثل: «جامعة بنها، القاهرة،الزقازيق،الأزهر،6 أكتوبر، الأهرام الكندية، اسيوط،سوهاج ».

وحمل الجروب على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عنوان «طبقوا البحث للخريجين»، بهدف وصول الرسالة لوزير التعليم العالي، واستبدال امتحانات طلاب السنوات النهائية، بعمل أبحاث للطلاب مثلهم مثل طلاب سنوات النقل العادي.

تضامن أعضاء هيئة التدريس مع الطلاب

الأمر لم يقتصر على هاشتاج الطلاب، وتفاعلهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بل امتد ليصل إلى أعضاء هيئة التدريس الذين طالبوا، بالعدول عن قرارا إجراء الامتحانات، وعلق أستاذ الخرسانه بكلية هندسة شبين الكوم، الدكتور محمد قنديل: «أتمنى أن يراجع المسؤولين عن قرارا إجراء الامتحانات في أول يوليو هذا القرار مرة أخرى بعد زيادة أعداد المصابين هذه الأيام فمن الممكن أن تحدث كارثة في حين أنه من الممكن ايجاد طرق بديلة لتقييم الطلاب بدلا من إجراء الامتحان بصورته المعروفة .. أيام صعبة ربنا يعديها على خير ويزول الكرب بمشيئة الله».

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة

ميكس ميديا