صورة شيكابالا وابنه وزوجته.. ملخص أزمة السخرية والتنمر على «الفهد الأسمر»

تعرض لاعب منتخب مصر ونادي الزمالك، محمود عبد الرازق شيكابالا لحملة هجوم كبيرة مصحوبة بالسخرية بعدما نشر صورة تجمعه مع زوجته وابنه آدم.

وفي الصورة وضع «شيكابالا» علامة أخفت وجه ابنه الصغير، لتبدأ معها موجة من السخرية والإهانة.

ويرجع تاريخ نشر الصورة إلى عيد الفطر المبارك، حيث قدم لاعب نادي الزمالك التهنئة لمتابعيه وكتب على الصورة «عيد سعيد».

صورة شيكابالا وابنه وزوجته

الهجوم على شيكابالا كان بسبب لون بشرته السمراء، واختلاف لون بشرة ابنه آدم عن لون بشرته، وبدأت موجة السخرية من كثير من المتابعين على انستجرام وتويتر.

التضامن مع شيكابالا

بعد موجة السخرية والهجوم، ظهرت موجة أخرى من الدعم والتضامن، وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #دعم_شيكابالا وهاشتاج #شيكا_ابو_الاهلاويه ردا على الإهانات التي تعرض لها هو وعائلته.

 واعتبر المغردون أن لاعب منتخب مصر والنادي الأهلي تعرض لحملة من العنصرية البحتة وانتهاك الأعراض.

كما نشر عدد من مشاهير كرة القدم مثل أحمد شوبير وأحمد مجدي تغريدات للتضامن مع «الفهد الأسمر» الذي تعرض هو وأٍرته للتنمر بسب لون البشرة.

وكتب أحمد شوبير: «قد تختلف مع شيكابالا اللاعب لكن عندما تقترب منه لا يمكن ان تختلف علي شيكابالا الانسان كل الدعم لشيكابالا».

وكتب أحمد مجدي لاعب الزمالك: «والله اي انسان سوي يشوف اللي بيحصل مع شيكابالا والراجل حاطط صوره لابنه ومراته يحصل التنمر ده دي اسمها قله ادب وعدم تربيه الموضوع ملوش علاقه بكره القدم وهو انسان في الاخر ونقول الراجل بيطلع عن شعوره في المباريات ليه!! الموضوع بقي سخيف بصراحه ومفهوش اي خفه دم خالص انت مريض نفسي».

جدير بالذكر أن العلاقة بين شيكابالا ومشجعي النادي الأهلي متوترة، ووصلت ذروتها بعد مباراة السوبر المصري في الإمارات بعدما ظهر شيكابالا بحركات منافية للأخلاق أمام جمهور الأهلي، وتسببت في وقفه عدة مبارايات.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا