فيديو اغتيال هاشم الهاشمي وأول صورة له بعد الاغتيال

تعرض مساء أمس الاثنين 7 يوليو 2020، المحلل السياسي العراقي هاشم الهاشمي إلى عملية اغتيال أودت بحياته.

وتداولت عدد من المواقع والقنوات التلفزيونية فيديو اغتيال هاشم الهاشمي كم تم تداول أول صورة له بعد الاغتيال.

وتمت عملية اغتيال هاشم الهاشمي امام منزل الواقع في منطقة زيونة في العراق بعد تصويره لأحد البرامج التلفزيونية.

وقام بعملية الاغتيال مجموعة من المسلحين الذين كانوا يستقلون دراجتين بخاريتين وفي انتطار عودته إلى منزله.

وبعد عودة هاشم الهاشمي إلى منزله مستقلا سيارته أمطره أحد المسلحين بالرصاص الحي.

وجرى المسلح حاملاً السلاح الرشاش خلف سيارة هاشم مستمرا في إطلاق الطلقات على جسده حتى توقفت السيارة وتأكد من مفارقة هشام للحياة.

وبعد ذلك تجمع المارة ووجدوا هاشم الهاشمي غارقا في دماء وقد تعرض إلى طلقات أصابت بطنه ورأسه.

ثم تم نقله إلى مستشفى ابن النفيس متأثرا بجراحه إلا أنه تبين مفارقته للحياة قبل وصوله للمستشفي بوقت طويل.

ويعتبر هاشم أحد أهم الخبراء والمحللين السياسيين على الساحة العراقية وهو متخصص في شئون الجماعات المتطرفة.

 ويبلغ من العمر 47 سنة وحصل على درجة البكالوريوس في الإدارة والاقتصاد  قسم الإحصاء.

ونشط هاشم الهاشم في تأريخ الشئون الأمنية والاستراتيجية وقد اختص في تنظيم داعش وأتباعه

وكانت آخر كلمات كتبها هاشم الهاشمي عبر حسابه الاجتماعي على موقع اتواصل الاجتماعي تويتر :«تاكدت الانقسامات العراقية ب:1-عرف المحاصصة الذي جاء به الاحتلال "شيعة، سنة، كرد، تركمان، اقليات" الذي جوهر العراق في مكونات...2-الأحزاب المسيطرة "الشيعية، السنية، الكردية، التركمانية.." التي أرادت تاكيد مكاسبها عبر الانقسام...3-الأحزاب الدينية التي استبدلت التنافس الحزبي بالطائفي».

فيديو اغتيال هاشم الهاشمي وأول صورة له بعد الاغتيال

وثقت عدد من كاميرات المراقبة في الشارع الذي يسكنه الراحل هاشم الهاشمي عملية الاغتيال.

وقد أذاعت عدد من المحطات التلفزيونية ومن بينها قناة العربية وقناة سكاي نيوز لفيديو الاغتيال.

وينشر موقع شبابيك فيديو اغتيال هاشم الهاشمي وأول صورة له بعد الاغتيال :-

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا