آخر تطورات سد النهضة.. إثيوبيا تكشف حقيقة بدء الملء

يستعرض «شبابيك» آخر تطورات سد النهضة والأزمة القائمة بين مصر والسودان وإثيوبيا، بعد أن نشرت الأخيرة بيانا اليوم الإثنين بشأن حقيقة بداية الملء خلال الشهر الجاري.

آخر تطورات سد النهضة

نفى وزير الخارجية الإثيوبي، جيدو أندارجاشيو، في تصريحات نقلت عبر شبكة «سكاي نيوز» عربية، ما تداولته وسائل إعلام إثيوبية، بشأن بدء تعبئة خزان سد النهضة في 8 يوليو الجاري.

وتتواصل اليوم الإثنين، جولات التفاوض تحت رعاية الاتحاد الإفريقي، للوصول إلى اتفاق عادل ومتوازن، بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

فيما تعقد الفرق الفنية والقانونية اجتماعين متوازيين، اليوم، يليه اجتماعا برئاسة وزراء المياه وبمشاركة المراقبين من الولايات المتحدة، والمفوضية الأوروبية، والاتحاد الإفريقي، قبل أن ترسل الدول الثلاث، تقارير منفصلة بشأن نتائج جولة المفاوضات إلى دولة جنوب إفريقيا، بوصفها رئيسة الاتحاد الإفريقي.

وقالت مصر إن استمرار عدم تحقيق تقدم في المفاوضات المرتبطة بسد النهضة مع قيام إثيوبيا بالإعلان بشكل منفرد وأحادي عن اعتزامها ملء السد فى شهر يوليو ٢٠٢٠ هو وضع غير مقبول ويؤدي إلى خلق حالة يترتب على استمرارها تهديد السلم والأمن الدوليين.

وتعتبر مصر أن التوجه بطلب إلى مجلس الأمن الدولي والنجاح في عقد الجلسة المفتوحة يبرز أمام المجتمع الدولي النهج الذي استمرت عليه مصر على مدار السنوات الماضية وحرصها على نجاح والانخراط بحسن نية فى جولات تفاوضية لا حصر لها لمدة عقد تقريبا بشأن سد النهضة الإثيوبي من أجل الحفاظ على الأمن المائى للبلاد.

وتؤكد مصر دوما انها ملتزمة ببذل كل جهد للتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن سد النهضة، كما أكدت فى الخطاب الذي وجهه وزير الخارجية سامح شكري مؤخرا إلى مندوب فرنسا الرئيس الحالي لمجلس الأمن أن ميثاق الأمم المتحدة يعطي الحق للدول الأعضاء في الأمم المتحدة في حماية مصالحها الوطنية الحيوية وضمان بقائها على قيد الحياة.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا