قصة زنا محارم في الوراق تنتهي بقتل زوج لزوجته بعد الخيانة مع أبيه

قصة زنا محارم في الوراق تنتهي بقتل زوج لزوجته بعد الخيانة مع أبيه

قتلتها وحرقتها في أماكن حساسة، تلك كانت جزء من الاعترافات التي أدلى بها زوج قتل زوجته بطريقة وحشية أمام نيابة حوادث شمال الجيزة.

وسرد الزوج أمام النيابة تفاصيل قصته مع زوجته التي وصفها بالخائنة، وانتهى بها المطاف إلى خيانته مع والده.

وترجع بداية القصة إلى ثماني سنوات مضت بعد أن تزوج بالمجني عليها وأنجب منه طفلين.

ويضيف الزوج بأنه فوجيء منذ ثلاثة أشهر بهروب زوجته من منزل الزوجية لترتبط في الحرام مع أحد الأشخاص وتقيمه مع في منزله.

ويقول الزوج أنه فور علمه بمكان إقامة زوجته مع الشخص الأخر في إحدى محافظات الصعيد ذهب إليها لإعادته مرة أخرى.

ويروي الزوج أنه بعد إعادة زوجته عاش معها في شقة من غرفتين برفقة أبيه وأربعة أبناء اثنين منها واثنين من زوجته السابقة.

ويقول الزوج إنه استمر طول 3 أشهر كاملة في تعذيب زوجته لمعاقبتها على وقعة هربوها من المنزل وخيانتها له.

ويضيف أنه تعمد حرق زوجته في أماكن حساسة من جسدها وتعدى عليها بالضرب المبرح لتأديبها.

​​​​​​​تفاصيل الجريمة

وسرد الزوج تفاصيل جريمة القتل أنه في إحدى الليالي استيقظ من النوم في تمام الساعة العاشرة مساء.

وسمع أصوات غريبة في المنزل، ليفاجأ بأن زوجته وأبيه في وضع مخل ويمارسان الرذيلة.

ويضيف الزوج أنهما بعدما اكتشف انه استيقظ تظاهرا بالنوم إلا أنه أخرج الأطفال إلى خارج الغرفة.

وعاد حاملا مطواة ليسدد عدة طعنا إلى بطن الزوج فصرخ والده ليحاول الاستفسار عن سبب الجريمة منكرا اقامة علاقة أثمه مع زوجة إبنه.

ويضيف الزوج أنه أقدم على قتل أبيه إلا أنه عجز عن ذلك بعد استجاده والده عطفا وزعم أنه هي من أغوته لممارسة الرذيلة معه.

وأثبتت تحقيقات النيابة أن القتيلة ظلت على قيد الحياة لمدة ساعتين تنزف الدماء إلا أن حماها قام بخنقها خشية من فضح أمره حيث مارس معها الرذيلة عدة مرات.

أحمد الليثي

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا