كيف ودع المصريون طبيب الغلابة محمد مشالي؟

أعلن وليد مشالي، نجل الدكتور محمد مشالي، الشهير بطبيب الغلابة، صباح اليوم الثلاثء، عن نبأ وفاة والده، مشيرًا إلى أن دفن جثمانه سيكون عقب صلاة ظهر اليوم، بمحافظة البحيرة.

نجل الدكتور محمد مشالي ينعي والده

وكتب نجل طبيب الغلابة، على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي، «فيسبوك» في الساعة الثالثة فجر اليوم تقريبا: «انتقل إلى رحمة الله تعالى والدي الدكتور محمد عبد الغفار مشالي، والدفنة بعد صلاة الظهر بموطنه الأصلي في البحيرة».

واشتهر الطبيب محمد مشالي، بلقب طبيب الغلابة، فظل يجري الكشوفات الطبية على الفقراء بقيمة 10 جنيهات فقط، وذلك حتى يوم وفاته، دون أن يغالي في السعر، ليتماشى مع غلاء المعيشة، وكان شغله الشاغل هو مساعدة من لا يقدرون على دفع قيمة علاجهم.

​​​​​​​

محمد مشالي يرفض مساعدة برنامج قلبي اطمئن

وظهر الدكتور محمد مشالي مع الشاب الإماراتي غيث، في برنامجه، قلبي اطمأن، الذي عُرض في شهر رمضان الماضي عبر إحدى القنوات الفضائية، وأثار دهشة الجميع عندما رفض مساعدة غيث له بشراء عيادة جديدة في موقع أفضل، بدون مقابل مادي، وأصر على البقاء وسط الفقراء لمساعدتهم، خاصة وأنه بمقدوره إنشاء أخرى بديلة ولكنه يسعد بوجوده وسط الغلابة، إلى أن يتوفاه الله، وقد أجاب الله ندائه.

التزام طبيب الغلابة بوصية والده

وأوضح الدكتور محمد مشالي، أن سبب حرصه على مساعدة الفقراء هو وصية والده له، بأن يستوصي بالفقراء خيرًا، فقد نشأ في أسرة فقيرة، وأنه لا يطمح في أن يمتلك سيارة فارهة ولا ارتداء الملابس شديدة الغلاء، مشيرًا إلى أنه يقنع بأي شئ، ولو كان سندوتش فول وطعمية.

ورفض الدكتور محمد مشالي مساعدة غيث، ونصحه بالتبرع بما يجود به من مال لإحدى الجمعيات الخيرية، أو مؤسسة الملاجئ بمحافظة طنطا، حيث يقطن، واكتفى بالهدية التي أهداه لها، وهي سماعة طبية، وأخذ يقبلها بابتسامته الهادئة، رغم كل المحاولات لمشاركته في عمل الخير.

معلومات عن طبيب الغلابة

وفي لقاء سابق له مع الإعلامي محمود سعد، وصف الدكتور محمد مشالي بـ، ملاك الغربية، مشيرًا إلى أنه من مواليد محافظة البحيرة، وانتقل مع والده إلى محافظة طنطا عام 1957، وتخرج في كلية طب قصر العيني، يوم 5 يونيو 1967، ولديه 3 أبناء تخرجوا في كلية الهندسة، مضيفًا أنه لم يكن يهوى دراسة الطب وكان يرغب في الالتحاق بكلية الحقوق، إلا أنه استجاب لرغبة أبيه الذي كان أمله أن يكون طبيبًا، فنذر لله أن يكون أول أبنائه عاملاً في مهنة الطب، ولبى طبيب الغلابة مطلب والده، وعمل في عيادته لمدة 15 ساعة يوميًا، دون إجازات، مقابل 10 جنيهات للكشف، حتى وفاته.

تخصص محمد مشالي طبيب الغلابة

وتخصص الدكتور محمد مشالي في طب الأمراض الباطنية والحميات والأطفال، ووفاته المنية صباح اليوم الثلاثاء 28 يوليو 2020.

كيف ودع المصريون طبيب الغلابة محمد مشالي؟

ونعى العديد من رواد موقع، فيس بوك، من مصر وخارجها، طبيب الغلابة بعبارات الثناء والدعاء له بالرحمة والمغفرة.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري

ميكس ميديا