كيفية أداء مناسك الحج بالتفصيل والصور خطوة بخطوة وبطريقة مبسطة

يستعرض «شبابيك» كيفية أداء مناسك الحج بالتفصيل والصور، بداية من الوصول إلى الأراضي المشرفة في بداية شهر ذي الحجة، ووصولا إلى دخول مكة والقيام بالنسك التي تكون في الكعبة وما يليها من التوجه لمنى والوقوف بعرفة ونحر الهدي، وانتهاء بالعودة لبيت الله لطواف الوداع.

كيفية أداي مناسك الحج بالتفصيل والصور

ومناسك الحج عبارة عن مجموعة من الأفعال والأقوال المخصوصة التي تتم بطريقة متتابعة وبالترتيب على الصورة التالية:

الإحرام من المواقيت المخصصة

للحج والعمرة خمسة مواقيت مكانية لا يجوز تجاوزها إلا بإحرام، وهي أبيار علي، ورابغ، والسيل الكبير، والسعدية، وذات عرق، أما من كان مكانه أقرب إلى مكة من هذه المواقيت فميقاته هو مكانه، وعند الوصول إلى الميقات يسن للحاج إزالة شعر الإبط والعانة وتقليم الأظافر والاغتسال وتطييب البدن دون ملابس الإحرام، ثم يقوم بلبس الثياب وهي الإذار والرداء والنعل، أما المرأة فترتدي ملابسها العادية عدا النقاب والقفازات.

النية

بعد أن يهيئ الحاج نفسه لأداء الفريضة يبدأ في تلاوة النية قائلا لبيك حجا، ويجب أن يكون محلها القلب أولا، ويشرع في التلبية.

الطواف

فور وصول الحاج إلى البيت الحرام يشرع إلى الطواف ويتوقف عن التلبية ويتوجه إلى ركن الحجر الأسود، ويجعل الرجل ردائه الأيمن تحت إبطه ليكشف عن كتفه الأيمن اتباعا لسنة الاضطباع.

يبدأ الطواف من الحجر الأسود لسبعة أشواط تنتهي أيضا عند الحجر الأسود، وأثناء الطواف له أن يدعو ويذكر الله بما يشاء، مع العلم أنه بمحاذاة الركن الذي قبل الحجر الأسود يسن استلامه باليد دون تقبيل، فإن لم يستطع يمضي دون أن يشير إليه، ويسن القول وقتها ربنا آتنا في الدنيا حسنة وغفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار حتى يصل للحجر.

ركعتا الطواف

في نهاية الشوط السابع يغطي الحاج كتفه الأيمن ويقيم ركعتي الطواف خلف مقام إبراهيم.

السعي بين الصفا والمروة

عقب الركعتين يتوجه الحاج إلى المسعى ويسن في طريقه أن يشرب من ماء زمزم، ويصعد إلى الصفا من باب الصفا، ويتلو قوله تعالى «إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطّوّف بهما ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم»، ويدعو الله تعالى مستقبلا الكعبة، ويبدأ في النزول من الصفا والاتجاه نحو المروة مشيا، ويدعو الله بما تيسر له ويكرر ما قال عند المروة ليتمم شوطا من أصل سبعة، ويكررها.

حلق الشعر

بعد انتهاء السعي يقوم الحاج بقص الشعر، والمرأة تقص ما مقداره رأس الأصبع من جميع نواحي الشعر ليكون بذلك تحلل من الإحرام ويظل في مكة حتى اليوم الثامن من ذي الحجة.

يوم التروية

في الثامن من ذي الحجة أول أيام الحج يحرم الحاج من مكة مرة أخرى ويتوجه إلى منى قبل الظهر فيصليه قصرا في وقته، ثم العضر تاما في وقته، ثم المغرب تاما في وقته، ثم قصر العشاء ويبيت ليلته حتى صلاة فجر يوم التاسع.

الوقوف بعرفة

بعد صلاة الفجر يتوجه الحاج لعرفات للوقوف، وعرفات كلها موقف وأفضلها موقف رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الصخرات الكبار أسفل جبل الرحمة، وليس من السنة المدافعة، وينصت لخطبة الإمام، ويصلي الظهر والعصر قصرا وجمعا، ويشغل نفسه طول اليوم بالدعاء والتسبيح والتحميد والاستغفار حتى غروب الشمس.

النزول إلى المزدلفة

ينصرف الحاج بعد غروب الشمس إلى المزدلفة فيصلي المغرب والعشاء قصرا وجمعا ويبيت حتى صلاة الفجر، وبعده يدعو الله عند المشعر الحرام والمزدلفة.

رمي الجمرات

يتوجه الحاج لمنى لرمي جمرة العقبة ويلتقط سبع حصوات أكبر قليلا من حبة الحمص، ويتم رميها فور الوصول واحدة تلو الأخرى ويكبر مع كل واحدة.

​​​​​​​ذبح الهدي

النسك التالي لرمي الجمرات هو ذبح الهدي وهو واجب على المتمتع والقارن فقط، ثم يأتي الحلق والتقصير ويعود إلى مكة ليطوف سبعة أشواط لا يسن فيها الاضطباع، وبعدها ركعتي الطواف، ثم السعي، والمفرد والقارن إن سعيا بعد طواف القدوم فلا سعي عليهما عند الإفاضة.

المبيت بمنى

يعود الحاج في اليوم العاشر من ذي الحجة إلى منى للمبيت بها طوال ليالي التشريق، وفيها يقوم برمي الجمرات الثلاث بداية من الجمرة الصغرى وفيها ترمى 7 حصيات مثل العقبة، بعدها استقبال القبلة والتجه بالدعاء، ثم الوسطى بالكيفية نفسها، ثم انتهاء بجمرة العقبة، ويأتي بعدها طواف الوداع.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا