دعاء وفضل يوم التروية لغير الحاج

يبحث العديد من أبناء الأمة الإسلامية في مصر والعالم العربي، عن دعاء وفضل يوم التروية لغير الحاج.

 ويوم التروية هو أحد أيام العشر الأوائل من ذي الحجة وهو يسبق يوم الوقوف عرفات.

وفي يوم التروية يذهب الحجاج إلى منى، حيث يستعد الحجاج للذهاب إلى جبل عرفات.

ويعتبر يوم التروية هو اليوم الأول الذي يشهد مناسك الحج، ولهذا اليوم فضل كبير للحاج ولغير الحاج.

وسمي يوم التروية بهذا الاسم لأنه يقال ان الحجاج كانوا يروون ظمأهم فيه قبل الذهاب إلى عرفات، حيث لم يكن يتوفر في الماضي الماء في أماكن الحج.

كما أنه يقال أنه سمي بهذا الاسم لانه فيه رأي سيدنا إبراهيم أنه يذبح ابنه اسماعيل عليهما السلام وظل يروي لنفسه الحلم للتأكد انه رسالة من الله أم مجرد حلم.

وليوم التروية فضل عظيم للحاج وغير الحاج، فهو أحد أيام العشر الأواخر التي قال أقسم الله بها في سورة الفجر بقوله عز وجل: «والفجر وليال عشر».

ويقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم :«إنَّ أعظمَ الأيَّامِ عندَ اللَّهِ تبارَكَ وتعالَى يومُ النَّحرِ ثمَّ يومُ القُرِّ».

 ويقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم :«ما مِن أيَّامٍ أعظَمُ عِندَ اللهِ ولا أحَبُّ إليه مِن العَمَلِ فيهنَّ مِن هذه الأيَّامِ العَشرِ، فأكثِروا فيهنَّ مِن التَّهليلِ والتَّكبيرِ والتَّحميدِ».

ويقول النبي في فضل العمل في العشر الاوائل من ذي الحجة :«ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ».

ومن أفضل الدعاء في يوم التروية التسبيح والتهليل والتكبير والصلاة على النبي والاستغفار.

والدعاء بخير الدنيا وخير الآخرة ونيل القبول من الله في الدنيا والآخر، وأن يتقبل عز وجل صالح الأعمال، وأن يعتق رقابنا من النار، وأن يقضي حاجات الدنيا والآخرة.

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا