التحرش بريهام سعيد وابنها في عيد الأضحى فيديو

تداولت عدد من محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي فيديو للإعلامية والفنانة ريهام سعيد الخاص بواقعة التحرش بها وبطفلها.

وخرجت الفنانة ريهام سعيد في الفيديو مرتدية نفس الملابس التي كانت ترتديها أثناء واقعة التحرض.

وأوضحت ريهام سعيد أن مجموعة من الشباب قاموا بالتحرش بها خلال تواجدها أمام منزلها بمنطقة الساحل الشمالي.

ولفتت إلى أنها كانت تستجم أثناء عطلة عيد الأضحى أمام منزلها مع أولادها ومن بينها طفلها الصعير.

وأضاف ريهام سعيد أنها فوجئت بـ 6 شباب في بداية العشرينات من العمر، قدموا إليها وطلبوا منها أن يلتقطوا صورا تذكارية برفقتها.

وقال ريهام سعيد إنها رفضت ذلك الأمر خاصة أن أبنائها بجوارها وإبنها الصغير كان يقضي حاجته.

 ولفتت ريهام سعيد إلى أن الشباب قالوا لبعضهم البعض بأنها رد سجون بحسب قولها.

وبعد أن روت ريهام سعيد هذه الواقعة دخلت في نوبة من البكاء وانهارت، بسب ماتعرضت له.

ونوعت بأن الجيران لم يعجبهم الأمر وتدخلوا لصرف هؤلاء الشباب عنها وعن أبناءها.

وتقدمت ريهام سعيد على الهواء ببلاغ إلى قسم مارينا ومدير الأمن، بسبب واقعة التحرش تلك.

كما استنجدت ريهام سعيد بالرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية.

كما علقت ريهام سعيد أنها تستمع إلى كلمة رد سجون كثيرا، بقولها أنه دخلت إلى السجن على ذمة التحقيقات وثبتت براءتها من الجلسة الأولى.

ونوهت ريهام سعيد بأنها قد تورطت في أمر ليس لها أي علاقه به، مشيرة إلى أنها ليست بنت سجون.

وأضافت أنها من عائلة كبيرة ووالدتها سيدة محترم، وأنها سيدة شريفة وتحترم القانون.

واستنكرت ريهام سعيد ماتواجهه من ترصد لتحركاتها وحياتها الخاصة بقولها :«  ماسكين لي على الواحدة ليه؟».

فيديو واقعة التحرش بريهام سعيد 

يمكن مشاهدة الفيديو الخاص بواقعة التحرش بريهام السعيد في التالي :-

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا