حقيقة منع الأم من استلام استمارة الثانوية العامة 2020 بدلا عن أبنائهم

يبحث العديد من أولياء أمور طلاب الثانوية العامة من الحاصلين على الشهادة الثانوية في العام الدراسي 2019 / 2020، حقيقة الأنباء المتداولة بشأن  منع الأم من استلام استمارة الثانوية العامة 2020 بدلا عن أبنائهم.

وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي عدد من الأنباء التي تتحدث عن قرار منع الأم من استلام استمارة الثانوية العامة 2020 بدلا عن نجلها أو نجلتها.

وبدأ الأمر مع ​​​​ونشر الإعلامية دعاء فاروق، مقدمة برامج حياتنا، واسأل مع دعاء، عبر قناة النهار، على صفحتها الشخصية عبر موقع إنستجرام صورة من قرار  نشرته مدرسة منارة الفاروق الإسلامية الخاصة للغات.

وعلقت دعاء فاروق على هذا الأمر بأنه مهين وجارح للأمهات بقولها: «طيب اديني بحط القرار على الصفحة، وعلى الملأ أسجل اعتراضي بشدة على هذه المهانة والإهانة، الناس اتشنجت عشان انا جبت سيرة مدرستهم وقالوا لي ده قرار من وزارة التربية والتعليم، طيب القرار أيًا كان طالع منين، ده قرار مهين انتو بتهينوا الأمهات وبتجرحوهم كده».

وطرح الإعلامية تساؤل حول موقف الطالبة أو الطالب الذي قد يتعرض لأمر ما يمنعه من استلام الاستمارة بنفسه، في الوقت الذي يكون والده مسافرًا أو متوفى وليس له سوى أمه.

وأضافت: «وإيه لازمة هذه القرارات المهينة للأمهات الشقيانين التعبانين والمتمرمطين عشان عيالهم يا وزارة التربية والتعليم؟ أو يا مدرسة س أو ص؟ هي الأم هتاخد الشهادة تحطها في القايمة مثلاً؟ هترفع بيها قضية على الأب لا مؤاخذة ؟ هتقايض بها حد؟ إيه قلة القيمة دي؟».

وضربت مثلاً في أهمية دور الأم في الوقت الذي يتخلى فيه الكثير من الآباء عن مسئولياتهم تجاه أبنائهم ولا يسئلون عنهم بعد الانفصال عن زوجاتهم، بفتاة تخلى عنها والدها وكان يتنصل منها كلما حاولت الاتصال به، ولكنها تدرس في نظام يختلف عن الثانوية العامة الذي يهين والدتها ويطردها من جنة استلام الشهادة، على حد قولها.

وأعربت الإعلامية عن شدة غضبها وحسرتها على المبادئ والقيم التي تحاول ترسيخها في أذهان الناس، من عدم إهانة الزوجين لبعضهما البعض أمام الأبناء، كي لا تؤدي إلى الانفصال وتأتي مثل تلك القرارات، لتطيح بكل هذه المبادئ وتهين الأم وتعتبرها في مكانة واحدة مع السارقين، خوفًا من سرقة أوراق رسمية.

ردود أفعال الأمهات على قرار منعهن من استلام استمارة الثانوية العامة  

وانتشرت عدة ردود أفعال للأمهات على قرار منعهن من استلام استمارة الثانوية العامة.

وقالت إحدى المتابعات: «تحياتي أستاذة دعاء.. طبعًا انا عارفة مدى حرقة الدم والقهر اللي انت فيه، بس الموضوع الأم ليه ما تستلم إذا عرف السبب بطل العجب، عايزين نفسهم السبب، ربما شئ قانوني يخص الولاية التعليمية، أو مرجعية بسبب مشكلة تعرضت لها المدرسة، خلينا نسمع منهم رد».

وقالت أخرى: «بس لو هتروحي تدفعي فلوس مش هيقولوا كده، كله إلا الفلوس، تبقي ست الكل بس أول ما يكون في أي حاجة تانية، فين الأب؟ لازم ولي الأمر.. منتهى الاستفزاز».

فيما قالت أخرى: «مفيش قرار وزاري قال كده، ده موقف شخصي من المدرسة تجاه أمهات طلاب المدرسة».

​​​​​​​

​​​​​​​

 

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا