أيهما أفضل كلية علوم أم تمريض؟

يقع الطلاب الذين اجتازوا امتحانات الثانوية العامة، في حيرة من أمرهم فيما يتعلق بأي من الكليات المتاحة هي الأنسب لهم، وللفصل في هذا الأمر، نطرح أمامهم مميزات كليتي العلوم والتمريض، ومجالات العمل في كل منهما.

يختلف مجال العلوم- إلى حد كبير- عن التمريض، وبحسب أهوائك وميولك يمكنك أن تحدد ما هي الكلية التي ترغب في الانضمام إليها، أما إذا كنت في حيرة من أمرك ولا تعرف شئ عن المجالين، فعليك أن تحدد أولاً سبب المفاضلة بين الكليتين، وما إذا كنت تبحث عن الأفضل من الناحية الأكاديمية، من حيث الأسهل دراسيًا، على سبيل المثال، أو من الناحية العملية، من حيث الأكثر توفيرًا لفرص العمل، أو غير ذلك.

أولاً: كلية العلوم

إذا كنت من محبي العلوم الأساسية أو التطبيقية، وتسعى دائمًا للبحث والتعليم في أي من هذين العلمين، وتهتم بدراسة الرياضيات، علوم الحاسب الآلي، الفيزياء، الإحصاء، أو علوم البحار، فسيكون من الأنسب لك الالتحاق بكلية العلوم، وتحديدًا قسم الرياضيات وعلوم الحاسب الآلي.

وإذا كنت تميل إلى الإلكترونيات أو الأشعة، فعليك التوجه بأوراقك بعد ظهور نتيجة التنسيق إلى كلية العلوم، ثم الانضمام إلى أي من الأقسام التالية: الفيزياء، الفيزياء وعلوم الليزر، الفيزياء الإلكترونية، والفيزياء الحيوية.

فرص العمل لخريج علوم فيزياء

ومن مميزات هذا القسم أنه يتيح لخريجيه العمل في مجال الفيزياء الإلكترونية، بمصانع الإلكترونيات، كما يمكن لخريج الفيزياء الحيوية الطبية، العمل في مجال الأشعة والإشعاعات وأثرها على الخلايا، وإذا انضممت لقسم الفيزياء الخاصة، ففرصة العمل في كل ما يتعلق بعلوم الفيزياء ستكون مفتوحة أمامك على مصراعيها.

فإذا كنت تهوى العمل في المجال الكيمياء، فقسم الكيمياء بكلية العلوم يتضمن 3 فروع، هي: الكيمياء العضوية، وغير العضوية، والتحليلية، والفيزيائية،ويمنح درجة البكالوريوس في الكيمياء الخاصة، و8 درجات بكالوريوس مختلفة في الكيمياء العامة، مثل: الفيزياء، الكيمياء، علم النبات، الكيمياء وعلم الأحياء الدقيقة، الكيمياء وعلم الحيوان، الكيمياء والجيولوجيا، الكيمياء وعلوم المحيطات، الكيمياء والكيمياء الحيوية، الكيمياء والعلوم البيئية.

فرص العمل لخريج علوم كيمياء

وتتاح لخريج قسم الكيمياء بكلية العلوم، العديد من فرص العمل، نظرًا لتنوع أقسامها التالية:

  • قسم العلوم البيولوجية:

 ويسمح بالعمل في كل ما يتعلق بالبيولوجيا الجزئية، الكيمياء، النبات، الحيوان، الكيمياء الحيوية، الميكروبيولوجي، الحشرات، علوم البحار، البيئة، والتقنية الحيوية.

  • قسم العلوم الطبيعية:

وتدرس فيه واحد من التخصصات التالية، الرياضيات، الإحصاء، الحاسب الآلي، الكيمياء، الفيزياء، علوم الفضاء، الفيزياء الحيوية، وعلوم البحار الفيزيائية.

  • قسم العلوم الجيولوجية:

فتدرس فيه، الكيمياء، الفيزياء، والجيوفيزياء.


مجالات العمل لخريج كلية العلوم

وعند التخرج من كلية العلوم، يكون الطالب مهيئًا للعمل في شركات صيانة وتركيب الأجهزة الطبية والإلكترونية، أو بوحدات العناية المركزة بالمستشفيات والمراكز الطبية، بالإضافة إلى العمل بمراكز الأشعة والتصوير الطبي بالمستشفيات، ومعامل ومراكز البصريات والعدسات الصناعية والليزر، بالإضافة إلى معامل الأسنان، ومراكز الرعاية الصحية، والبترول، أو العمل في إدارة وتشغيل المفاعلات والبحوث النووية، وإنتاج واستخدام النظائر المشعة، في مجالات الطب والزراعة والصناعة أيضًا.

كما يمكن لخريج قسم الكيمياء بكلية العلوم الحصول على فرصة عمل في المعامل والمختبرات الطبية، المستشفيات، ومراكز البحث العلمي أيضًا، إذا كان من خريجي قسم الكيمياء.

ثانيًا: كلية التمريض

أقسام كلية التمريض

أما إذا كنت تميل إلى دراسة الأمراض والأوبئة وكيفية رعاية المريض، نفسيًا وصحيًا وجسديًا، والاحتفاظ بأسراره، بالإضافة إلى التعاون مع الطبيب في مساعدة المرضى على الشفاء، وغيرها، فسوف تلقى ذاتك في كلية التمريض، والذي يتخصص بعد التخرج في أحد التخصصات التالية، والتي تسمح له بالعمل في الأقسام المختلفة بالمستشفيات، وهي:

تمريض الرعاية الحرجة أو العناية المركزة، الطوارئ والحوادث، الولادة، تمريض حديثي الولادة، صحة الأم والطفل، الكلى، القلب والأوعية الدموية، الأورام والسرطان، العظام والكسور، الباطنة والجراحة، الحروق، مكافحة العدوى، الصحة النفسية والعقلية، معلومات التمريض، التخدير، تمريض المدمنين، علم الوراثة، ويتعلق بمرضى الاضطرابات الوراثية، إعادة التأهيل، ويقدم فيه أخصائي التخدير، الرعاية للمرضى الذين يعانون من إعاقات دائمة أو مؤقتة.

مجالات العمل لخريج كلية التمريض

أما خريج كلية التمريض، فستكون الفرصة سانحة له للعمل في المستشفيات الخاصة أو الحكومية، سواء في الجامعة، المستشفيات الاستثمارية، وزارة الصحة، وكذلك تلك التابعة للمؤسسات العسكرية، بالإضافة إلى إمكانية العمل لدى مراكز العلاج النفسي، مراكز البحوث العلمية، المراكز الخاصة بتنظيم الأسرة والأمومة والطفولة، ولمن يستكمل الدراسة بالحصول على الدراسات العليا، يمكنه العمل كمدرس بإحدى الجامعات الحكومية أو الخاصة، المدارس أو المعاهد الفنية.

وتعد مهنة التمريض إحدى المهن الأساسية التي لا غنى عنها في الجهات المذكورة، وتفوق أعداد شاغليها بالمستشفيات أعداد الأطباء، وبالتالي ففرص العمل غالبًا ما تكون متوفرة.

تخصصات العمل لخريج التمريض

عند التخرج من كلية التمريض، يحصل الطالب على شهادة البكالوريوس في التمريض، ويمكن له العمل بعد تخرجه كممرض قانوني، والذي ستكون له سلطة تفوق سلطة الممرض المرخص، وهو الحاصل على دبلوم التمريض، والممرض المساعد، وهو الذي امتهن التمريض بعد الحصول على الدورات التدريبية المتخصصة، فيكون مسئولاً عن تقديم الرعاية للمريض مباشرة.

أما الممرض الممارس، فهو الحاصل على الدراسات العليا في التمريض، ويتمتع بصلاحيات أوسع من سابقيه، فيمكنه العمل مستقل أو مساعد للأطباء، ويمكنه أيضًا الاستغناء عن الممرض القانوني لإمكانيته القيام بأعماله.

ويقدم العامل في مجال التمريض الرعاية الشاملة للمريض، سواء النفسية، أو الجسدية، وإعداد سجل تاريخي عن الأمراض التي أصيب بها المريض، وتدوين أعراضه المرضية، التعاون مع أفراد الكادر الطبي في رعاية المرضى، ثم مراقبة صحة المريض، وتدوين الملاحظات الطبية حول حالته وإطلاع الطبيب المشرف عليها، والذي سيرشده حول العلاج اللازم إعطائه للمريض، وغيرها.

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا