اعترافات الجزار الذي قطع زوجته ووضعها في الثلاجة

اعترافات الجزار الذي قطع زوجته ووضعها في الثلاجة

يبحث العديد من المهتمين بقضايا الرأي العام والمثيرة، عن تفاصيل اعترافات الجزار الذي قطع زوجته ووضعها في الثلاجة.

وكانت قوات الأمن قد ألقت بالقبض على شخص يعمل في مهنة الجزارة بمنطقة الهرم.

وذلك بعد تكثيف عمليات البحث عن الجاني عقب الكشف عن الجريمة يوم 16 أغسطس 2020.

وترجع تفاصيل الجريمة منذ أهل سيدة في منتصف العقد الثالث من عمرها بتغيبها وإغلاق هاتفها المحمول، وانقطاعها عن زيارتهم.

وأثار هذا الأمر قلق أسرة المجني عليها، فذهبوا للاستفسار عن سبب تغيبها في مسكن الزوجية الخاص بها.

وبعد محاولات لأهل المجني عليها الدخول إلى الشقة والطرق على باب المنزل اضطروا إلى تحطيم الباب.

وبعد أن دخل أهل القتيلة لاحظوا رائحة كريهة داخل الشقة وبالبحث عن مصدر الرائحة وجودا ابنتهم مقطعة إلى أجزاء ومعبأة في أكياس داخل ثلاثجة حفظ اللحوم الخاصة بزوجها.

وأبلغ أهل القتيلة شرطة النجدة في مديرة أمن الجيزة، بالواقعة وانتقل رجال المباحث لمعاينة الواقعة.

وتبين من التحريات غياب الزوج عن المسكن مما يوحي بهروبه بعد ارتكاب الواقعة. 

ووجهت أسرة القتيلة الاتهام إلى الزوج الهارب، وتم إخطار النيابة لمباشر التحقيق في القضية.

اعترافات الجزار الذي قطع زوجته ووضعها في الثلاجة

وبعد إلقاء القبض على الزوج الهارب أدلى باعترافاته بخصوص ارتكاب الجريمة والسبب وراء قتله لزوجته.   

 وأوضح الزوج القاتل أنه شك في سلوك زوجته منذ ثمانية أشهر بسبب إصرارها على طلب الطلاب.

وأفاد أنه يوم الجريمة لاحظ وجود سائل منوي على ملابس زوجته مما أشعل غضبه وتشاجر معها.

إلا أن القتيلة طلبت منه الطلاب، فأسرع بإحضار سكين مسددا لها عدد من الطعنات إلى جسدها.

وأضاف في اعترافاته أن المجني عليها حاولت الصراخ الأمر الذي دفعه إلى ذبحها وفصل رأسها عن جسدها.

وقال إنه فور رؤيته رأسها مفصولة عن جسدها على الأرض أحضر ساطور وقطع بقية أجزاء جسدها ووضعه في أكياس بلاستيكية ووضعها في الثلاجة.

وفر الجاني إلى صديق له يسكن في منطقة الوراق، إلا أنه تم إلقاء القبض عليه بواسطة قوة أمنية.

أحمد الليثي

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا