بيان اتحاد الكرة المصري حول اختفاء الكؤوس من مقر الاتحاد

أصدر اتحاد الكرة المصري بيانا حول اختفاء الكؤوس من مقر اتحاد الكرة المصري، وفي السطور التالية، ينشر «شبابيك»، تفاصيل البيان.

الإعلامي أحمد شوبير، خرج في برنامج المذاع على شاشة أون تايم سبورت يوم الخميس، على الهواء مباشرة، وقال إن كأس الأمم الإفريقية اختفى، وهو الكأس التي احتفظت بها مصر مدى الحياة، من مقر الاتحاد المصري لكرة القدم، وأضاف أن اللجنة التي تسير الاتحاد حاليا بصورة مؤقتة، وهي اللجنة الخماسية فوجئت باختفاء الكأس.

بيان اتحاد الكرة المصري حول اختفاء الكؤوس من مقر الاتحاد

وأصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا، جاء به أن إدارة الاتحاد فوجئت باختفاء الكؤوس، وذلك ضمن عملية التطوير، وإقامة متحف للكؤوس الموجودة بمقر الاتحاد، وجاء بالبيان: «فوجئت إدارة الاتحاد بعدم وجود عدد من الكؤوس القديمة في مخازن الاتحاد التي كان من المفترض أن يتم الاستعانة بها في عملية التطوير».

وأضاف البيان أنه يتم حاليا تحقيق للتأكد من مكان الكؤوس، وهل حرقت تلك الكؤوس في الهجوم الذي تم على مقر اتحاد الكرة المصري، من خلال مجموعات الأولتراس في عام 2012، مشيرا إلى أنه سيتم متابعة الأمر للوصول لمعرفة أين ذهبت تلك الكؤوس وماذا حدث لها.

شوبير أوضح في برنامجه أن اللجنة اكتشفت اختفاء الكأس عند البحث عنه لإقامة متحف يضم بطولات منتخب مصر، وقال شوبير إنه تم فتح تحقيقا في الأمر، لمعرفة أين ذهب الكأس وكيف اختفى، وتابع خلال برنامجه أنه اعتقد في بداية الأمر أن الكأس مع أحمد حسن، ولكنه لم يجده معه.

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا