هل متجر كارفور فرنسي ومن هو المالك؟

يجيب موقع شبابيك لقرائه من أبناء الأمة الإسلامية في مصر والعالم العربي وعالميا، على سؤال هل «متجر كارفور فرنسي ومن هو المالك؟».

ويبحث ألآلاف من أبناء الأمة الإسلامية في مصر والعالم العربي وعالميا، عن وسيلة للتضامن مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

بسبب الهجمة الشرسة التي يتعرض لها شخص النبي محمد في فرنسا من نشر رسوم مسيئة لرسول الله.

وظهرت قضية الرسوم المسيئة للنبي قد ظهرت من جديد في شهر سبتمبر 2020، بالتزامن مع محاكمة 14 شخص في قضية الهجوم على مجلة تشارلي إيبد، عقب نشرها رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأعادت المجلة الفرنسية نشر الرسوم تزامنا مع المحاكمة في أول سبتمبر الماضي، وبعدها بأسابيع قرر مدرس فرنسي طباعة الصور المسيئة وتوزيعها على تلاميذه.

الأمر الذي تسبب في قيام شاب شيشاني الجنسية بالاعتداء على المدرس وقتله قبل أن تتدخل الشرطة الفرنسية وتقتل الشاب.

ثم قررت الحكومة الفرنسية إقامة حفل تأبين لروح المدرس القتيل، حضره الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي هاجم الإسلاميين وأشاد بنموذج المدرس.

وانطلقت عقب تصريحات ماكورن، حملة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي للتأكيد على التضامن مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وتطورت حملة الغضب الإلكترونية تلك إلى المطالبة بمقاطعة المنتجات الفرنسية وعدم شرائها.

​​​​​​​هل متجر كارفور فرنسي ومن هو المالك؟

وبدأ الآلاف في البحث عن إجابة لسؤال «هل متجر كارفور فرنسي ومن هو المالك؟».

ويعتبر متجر كارفور مملوك لشركة ماجد الفطيم هايبر ماركتس، وهو سلسلة مراكز تجارية عالمية، وتعمل كارفور بصورة رئيسية في في أوروبا، الصين، البرازيل، الأرجنتين، جمهورية الدومنيكان وكولومبيا.

ولدى الشركة فروع في عدة بلدان في العالم العربي منها السعودية وسلطنة عمان و الكويت و المغرب و فرنسا و مصر و  و الأردن و تونس و مملكة البحرين و العراق.

وحصلت شركة ماجد الفطيم هايبر ماركتس على حق استخدام اسم المجموعة الفرنسية كارفور على شبكتها في المنطقة.

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا