تركوه وحيدا فمات جوعا جريمة قتل أب وأم رضيعهم بالقليوبية

تركوه وحيدا فمات جوعا جريمة قتل أب وأم رضيعهم بالقليوبية

يكشف موقع شبابيك لقرائه في مصر والعالم العربي، تفاصيل جريمة قتل أب وأم رضيعهم في القليوبية بشكل غير مباشر، بعد أن تركوه وحيدا فمات جوعا.

أخطاء الآباء يجنيها الأبناء ذلك شعار جريمة مكتملة الأركان ارتكبها أب وأم انتزعت الرحمة من قلوبهم في إحدى قرى مركز دوخ في محافظة القليوبية.

الأربعة أشهر من عمر الطفل لم تشفع له في قلب أمه وأبيه اللذين تركاه لمدة 9 أيام وحيدا في شقة مغلقة يعاني الجوع حتى مات بسببه.

تعود الواقعة إلى يوم السبت 17 أكتوبر، حين نشأ خلال كبير بين الزوج والزوجة، لتترك الأخيرة المنزل بحجة شراء مستلزمات للمنزل.

واصطحبت معها نجلها الأكبر وتركت الطفل الرضيع نائما على الفراش، بحجة أن والده معه.

إلا أن نيتها كانت هي الذهاب إلى منزل أهلها راغبة في تلقين زوجها درسا ليعرف قيمتها وأهميتها وتركت رضيعها حتى يجبر على إحضارها من منزل أهلها.

إلا أنها في الحقيقة لقنت طفلها الرضيع درس أكثر قسوة ووحشية دفع حياته ثمنا له ومات جوعا.

ولأن الطيور على أشكالها تقع فلم تقل وحشية الأب عن الأم، فترك طفله الرضيع وحيداً في الشقة زاعما أن زوجته ستعود بعد شراء المستلزمات التي ادعت أنه ذهبت لشرائها.

وترك الأب باب الشقة مفتوحا لزوجته، وذهب لعمله الذي يمكث فيها لأيام طويلة ويبيت فيه.

وبين أم قاسية وأب انتزعت من قلبه الرحمة، ظل الطفل ذو الـ 4 اشهر من عمره ينازع الموت بسبب الجوع.

ولم تشفع له صرخاته التي ازدادت ضعفا كل ازداد جوعه في منزله، ليستسلم في النهاية ويغمض عيناه للموت وينتقل إلى السماء هاربا من قسوة الأرض.

وبعد إلقاء القبض على الزوج "ع ح" 28 عاما عامل وزوجته "ا ش ع" 24 عاما ربة منزل، قررت نيابة مركز طوخ حجزهما لحين ورود تحريات مباحث المركز حول ظروف وملابسات الواقعة.

كما تقررإحالة جثة الطفل للطب الشرعي لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن عقب ذلك.

أحمد الليثي

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا