كلمة وزير الأوقاف في احتفالات المولد النبوي الشريف

كلمة وزير الأوقاف في احتفالات المولد النبوي الشريف

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الله عز وجل قد بعث النبي محمد- صلى الله عليه وسلم- ليتمم مكارم الأخلاق، وأن ترجمة حبه يكون باتباعه سنته وحسن الاقتداء به.

ودعا وزير الأوقاف باقتداء المسلمين بأحد أخلاق الرسول- صلى الله عليه وسلم- في الوفاء ورد الجميل، وهو ما تبين من حديث الرسول عن أحد مشركي مكة.

وأضاف وزير الأوقاف أن الرسول قد خرج من مكة إلى الطائف بعد ما واجهه من معاناة على أيدي أهل مكة، ولكنه عاد إليها مجددًا بعد ما أعطى له أحد المشركين بالله، وهو المطعم بن عدي، الأمان.

وحول الأسرى من غير المسلمين، قال جمعة أن النبي محمد في غزوة بدر قال: لو كان المطعم بن عدي طلب منه إطلاق الأسرى، لفعل ذلك إكرامًا منه لمطعم بن عدي، وردًا لجميله الذي أسداه إليه بعد ما عاد في جواره، أي في أمانه، إلى مكة مرة أخرى.

وتابع وزير الأوقاف: أن الرسول- صلى الله عليه وسلم- قال إن أمن الناس علي في صحبته وماله أبي بكر، وأنه قال أيضًا: ما لأحد عندنا يد إلا كافئناه بها، ما خلال أبا بكر فإن له عندنا يدًا، الله عز وجل يكافئه بها يوم القيامة، واستند إلى حديث ثالث عن النبي قال فيه: من أسدى إليكم معروفًا فكافئوه، فإن لم تستطيعوا فادعوا له حتى تعلموا أنكم قد كافئتموه.

وضرب جمعة مثلاً آخر من أحاديث النبي- صلى الله عليه وسلم، بقوله: من أسدى إليه معروف فليذكره ومن ذكره فقد شكر، ومن كتمه فقد كفر- أي جحده ولم يؤدي حقه.

 ووصف وزير الأوقاف موقف الرئيس السيسي بـ الوطني والعظيم، والمشهود في وقت عصيب ضد عصيب، حينما قال أن الرصاص الذي وجه إلى صدور المصريين سيتلقاه بصدره، وأنه لا يمكن لأحد أن يروع المصريين وهو على قيد الحياة، وهو ما لم ولن ينساه، مضيفًا: والحمدلله قد أعانك الله عز وجل ووفيت.

وتابع جمعة: وأنك يا سيادة الرئيس يوم أن قلت هذا القول ما عناه المتنبي بقوله وقفت وقفت وما في الموت شك لواقف، وقفت وما في الموت شك لواقف، كأنك في جفن الرَضا وهو نائم.

وأشار وزير الأوقاف إلى أن الوزارة لن تقول للرئيس السيسي كما قال بنو إسرائيل لسيدنا موسى – عليه السلام- اذهب أنت وربك فقاتلا إنا ها هنا قاعدون، ولكننا  سنقول لك نحن بإذن الله معك عن يمينك وعن شمالك ومن خلفك مقاتلون، وإن هذه النخبة المخلصة من علماء الأزهر والأوقاف مع سيادتك في معركة بناء الوعي والوطن وعلى الجبهة متى لزم الأمر.

واستند وزير الأوقاف ببيت شعر للشاعر أحمد شوقي، قال فيه: لنا وطن، الوطن نعمة، الوطن تاج على رؤوس الوطنيين الشرفاء، مضيفًا أن معنى الوطن لا يعرفه إلا من فقده، فالمشردين لا يقيمون دينًا ولا دولة، والعصابات المسلحة أحد أهم وسائل حروب الجيل الرابع لهدم الدول.

وتابع: فالحمد لله ان جعل لنا وطن آمنًا، لنا وطن بأنفسنا نقيه وبالدنيا العريضة نفتديه، إذا ما سالت الأروح فيه بذلناها كأن لم نعطي شيئا نقوم على البناية ما حييينا ونعهد بالتمام إلى بنينا، وفيك نموت مصر كما حيينا ويبقى وجهك المفدي حيًا.

وأضاف، ويقول أحمد محرم: ليس الكريم بمن يرى أوطانه نهب العوادي ثم لا يحميها وتود جاهدة به دفع الأذى عن نفسها وهو الذي يؤذيها يا آل مصر يا آل مصر وما يوفي حقها إلا فتى يكفي الذي يعنيها هي أمكم لا كان من أبنائها من لا يواسيها ولا يرضيها.

زيادات وزارة الأوقاف بقرارات رئاسية

وقال جمعة أنه إذا كان ديننا قد علمنا أن نذكر الفضل لأهل الفضل، فإنني بالأصالة عن نفسي وبالنيابة لجميع العاملين بالأوقاف نذكر لسيادتكم سيادة الرئيس مواقفكم النبيلة التي تذكر فتشكر كما نشكر لسيادتكم اهتمامكم البالغ تحسين الأحوال العلمية والمادية للأئمة حيث وجهتم في عام 2015 بزيادة قدرها 1000 جنيه في بدل صعود المنبر لجميع الأئمة.

وتابع: ثم وجهتم العام الماضي بزيادة أخرى قدرها 600 جنيه لحملة اللينسانس و800 لحمة الماجيستير و1000 جنيه لحملة الدكتوراه مع توفير الزي الأزهري لجميع الأئمة.

وأضاف، وتشجيعا على البحث العلمي وثقل مواهب الأئمة علميًا، وجهتم هذا العام بصرف مكافأة تميز علمي لكل من حصل او يحصل على درجة الماجيستير او الدكتوراه.

ودفعا لمزيد من التميز وعدم التوقف في العلم عند حد معين، وجهتم بأن تتكرر المكافأة كل ما حصل الإمام أو غيره من العاملين بالأوقاف على درجة علمية جديدة، تشجيعًا للأئمة وزملائهم على الحصول على أكثر من درجة علمية في تخصصات مختلفة، توسيعًا لمداركهم العلمية.

وقال أن رئيس الوزراء أصدر القرار التنفيذي لذلك، بصرف مكافأة تميز علمي قدرها 500 جنيه شهريا للحاصلين على الدكتوراه و300 للحاصلين على الماجيستير و100 جنيه للحاصلين على دبلوم الدراسات العليا، وعلى أن يطبق ذلك من 1 يناير 2021.

وتشجيعًا للأئمة والعاملين بالاوقاف على البحث والتميز العلمي وفق ما وجه الرئيس، أعلنت وزارة الأوقاف عن توفير 1000 منحة ماجيستير مجانية تمول من الموارد الذاتية للوزارة للجادين من العاملين بالأوقاف في مواصلة البحث العلمي، وأعلنت وزارة الأوقاف عام 2021 عامًا للتثقيف والوعي، إيمانًا منه بأهمية قضية الوعي، التي تعني الإدراك والفهم للصورة الكلية ومفرداتها الجزئية، بما يعني فهم التحديات العامة وتحديات كل قضية جزئية  على حدة، سبيلنا في ذلك الجد ثم الجد، والعمل ثم العمل، موقنين كل اليقين أن العالم لن يقدر ديننا حق التقدير إلا إذا أحسنا نحن فهم ديننا وتفوقنا في أمور دنيانا، فإن أحسنا فهم ديننا وتفوقنا في أمور دنيانا احترم العالم أجمع ديننا ودنيانا.

وقال جمعة أنه من هنا لا سبيل لنا إلا العمل، كما قال الشاعر أحمد شوقي: وقفتم بين موت أو حياة فإن رمتم نعيم الدهر فاشقوا، ورددها 3 مرات، ناصحًا بالعمل ليحرتم العالم ديننا ودنيانا.

وفي نهاية كلمته، أهدى جمعة، الرئيس السيسي كتابان من أحدث إصدارات وزارة الأوقاف، وهما الأدب مع سيدنا رسول الله- صلى الله عليه وسلم، والسيرة النبوية قراءة عصرية.

 

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا