3
 كيفية التركيز أثناء المذاكرة

كيفية التركيز أثناء المذاكرة


علاج عدم التركيز في المذاكرة عند الأطفال

من الصعب التركيز لأكثر من بضع دقائق في أي مهمة بالنسبة لمعظم الأطفال، وهذا أمر طبيعي تمامًا، نظرًا لفضولهم وطاقتهم، إلا أن التركيز ضروري أثناء المذاكرة وكتابة الواجب المنزلي ولإكمال أي مهمة، لذلك من المهم علاج عدم التركيز في المذاكرة عند الأطفال عن طريق اتباع عدة طرق تعلم الطفل بعض العادات والقواعد، ما يسهل التركيز ويقلل من القلق.

قسم المهمة الكبيرة إلى مهام صغيرة

تتطلب المهمة الكبيرة الكثير من التركيز والانضباط، لذلك سيكون من الجيد تقسيمها إلى مهام أصغر، فلا يجب أن يفعل الطفل كل شيء في وقت واحد، يمكن تطبيق ذلك على الواجبات المنزلية والمذاكرة وتعلم مهارات جديدة.

تنفيذ المهام الصغيرة التي تؤدي إلى إتمام مهمة كبيرة يجعل المذاكرة أو أي شيء يقوم به الطفل أقل ترهيبًا ويسهل التركيز عليه، كما أنه يمنحه الشعور بالتقدم والإنجاز، فضلًا عن أن المهمة الصغيرة تبدو أسهل في التنفيذ.

على سبيل المثال، بدلًا من أن تطلب من طفلك أن يحفظ النص كاملًا في نفس الوقت، يمكنك تقسيمه إلى عدة أجزاء، بحيث يتمكن من حفظه في عدة جلسات قصيرة خلال اليوم بدلًا من جلسة واحدة طويلة.

الحد من المشتتات

ما لم ينخرط الطفل في شيء يحلو له حقًا فقد يجد صعوبة في حجب المشتتات، لذلك يجب أن يجلس في بيئة مناسبة عند المذاكرة تكون خالية من الإلهاء قدر الإمكان، كالتلفاز والموسيقى الصاخبة والضوضاء وأي شيء آخر قد يشتت انتباه الطفل.

المذاكرة في نفس الساعة كل يوم

تكرار نفس النشاط كل يوم في نفس الساعة يحوله في النهاية إلى عادة، بالتالي إذا جلس الطفل للمذاكرة أو أداء واجباته المدرسية كل يوم في نفس الساعة، بعد فترة، عندما تأتي هذه الساعة سيكون هناك جهد أقل مطلوب للتركيز، سيعرف العقل أن وقت المذاكرة/ الواجب قد حان وسيكون أكثر استعدادًا للدراسة.

ضبط عداد الوقت

معرفة أن هناك حدًا للمدة التي يجب أن يظل الطفل يذاكر فيها يمكن أن تسهل عليه التركيز، يمكنك ضبط مؤقتًا على المدة التي يحتاجها لمذاكرة الجزء المطلوب منه، بمرور الأيام يمكن زيادة مقدار الوقت بشكل تدريجي حتى يتحسن طفلك في التركيز.

يجب أن تكون حذرًا في هذا الأمر وتتعرف على طبيعة طفلك أولًا، لأن بعض الأطفال يشعرون بالضغط عند وضع حدود زمنية، وقد يتسبب ذلك في قلقهم ويقلل تركيزهم.

تمارين اليقظة الذهنية والنشاط البدني

أظهرت الدراسات أن هذه التمارين يمكن أن تساعد الأطفال على تحسين سلوكهم وقدرتهم على التركيز أثناء المذاكرة والعمل المدرسي. إحدى طرق تنفيذها تتمثل في الجلوس بهدوء والتركيز على الشهيق والزفير. كما أن ممارسة بعض الأنشطة البدنية، كاللعب أو الجري، بين المذاكرة والمهام الأخرى من شأنه أن يوفر وسيلة للتنفيس عن طاقة إضافية، ما يساعد الطفل على أن يكون أقل قلقًا ويجعل التركيز أسهل.

ممارسة الألعاب التي تتطلب التركيز

يمكنك تقوية قدرة الطفل على التركيز من خلال ممارسة الألعاب التي تتطلب التفكير، هناك الكثير من هذه الألعاب التي يمكن إيجادها في المتاجر التي تبيع ألعابًا للأطفال، لأن ممارستها تجمع بين المرح والتركيز واستخدام الذاكرة.

الراحة الكافية

تأكد من حصول الطفل على قسط كاف من النوم ليلًا، وكذلك قسطًا من الراحة أثناء النهار، بالإضافة إلى ضرورة ترك بعض الوقت قبل أن تطلب منه البدء في مهمة جديدة، كمذاكرة مادة جديدة أو درس جديد مثلًا.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا