دائم الاستهزاء بالنبي وزوجاته ويؤيد ماكرون.. شهادة طلاب الإسكندرية ضد دكتور إهانة القرآن

دائم الاستهزاء بالنبي وزوجاته ويؤيد ماكرون.. شهادة طلاب الإسكندرية ضد دكتور إهانة القرآن

بعد نشر فيديو أستاذ المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالإسكندرية وهو يسب آيات القرآن الكريم، قال الطلاب أنها ليست الواقعة الأولى.

وظهر أستاذ بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية أثناء إلقائه محاضرة لطلاب الفرقة الثانية بالمعهد، وهو يسب إحدى آيات القرآن الكريم، ويظهر في الفيديو الطلاب وهم يعترضون على هذه الإهانة لكتابهم المقدس.

وتبين من الفيديو أن الأستاذ الجامعي قام بطرد الطلاب الذين اعترضوا على سب القرآن الكريم، نتيجة اعتراضهم الذي لم يتعرض للأستاذ الجامعي بأي إساءة.

وقال الطالب ابراهيم الأغا، طالب بالفرقة الثانية بمعهد الخدمة الاجتماعية، أن الأزمة مع المهدلي منذ الأسبوع الماضي، حيث أنه في ظل الغضب من فرنسا لإسائتها للنبي محمد- صلى الله عليه وسلم- توجه للكلية لحضور محاضرة الدكتور محمود محمد المهدلي، ليصدم بتطاوله على الرسول الكريم، بعبارات مسيئة، مؤيدًا بذلك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأضاف الأغا أنه تجاوز عما سمعه من إساءة كسائر الطلبة، ولكن المهدلي عاد ليقول أن ماركون محقًا في ما قال، وهو ما أثار غضب الطلاب الذين صمتوا للمرة الثانية، ليعود ويتطاول بأنه لا يعترف بالأحاديث النبوية الشريفة، منكرًا وجودها.

ومن بين الأمور التي عبرت عن فكر المهدلي، أنه قال: أن الإسلام هو دين معقد، لأنه حرم زواج الإبن من أمه.

شكوى طلاب المعهد العالي للخدمة الاجتماعية

وأما عن محاضرة الأحد 1 نوفمبر، والتي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، فبدأت بأن قال المهدلي أن زواج الإبن من أمه حلال، وعندما اعترض أحد الطلاب بأنه لا توجد في القرآن ما يدل على ذلك، رد عليه بسب القرآن، وهو ما اتضح في الفيديو.

ولكن ما لم يظهر في الفيديو وكشف عنه الأغا في شكواه، أنه عندما اعترض الطلاب، انهال عليهم الأستاذ الجامعي بالسباب بألفاظ خارجة، حتى أنه اعتدى بالضرب على أحدهم، مرددًا: أنا ربكم الأعلى، أنا لا أخضع لقانون ولا حكومة.

وأضاف الأغا أن الأستاذ الجامعي دائمًا ما يسئ للطالبات بعبارات وألفاظ خارجة، وأن الطلاب لا يستفيدون من محاضرته سوى درجات الحضور فقط.

وأشار الأغا إلى أنه قام بجميع توقيعات من زملائه الطلاب وحرروا شكوى ضد المهدلي.

شهادات طلاب معهد الخدمة الاجتماعية في أستاذ سب القرآن

وقال أحد الطلاب بالفرقة الرابعة في المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالإسكندرية، أن الدكتور محمد المهدلي صاحب آراء غريبة وشخصيته غريبة، مضيفًا أنهم اعتادوا عليه منذ اليوم الأول لهم بالكلية، مسبًا للمحجبات والمنتقبات والأئمة، ومتطاولاً على الرسول محمد- صلى الله عليه وسلم- مستهزءًا به وزوجاته، بكلمات غير لائقة، والنبي عيسى- عليه السلام-  وأمه السيدة مريم العذراء.

وأضاف الطالب أن الأستاذ الجامعي لم يكتفي بذلك، بل إن إسائته طالت الأئمة الأربعة، والطلاب المسيحيين، بقوله أن اليهود أفضل منهم.

ولم يستطع أحد من إدارة الجامعة، ومن بينهم العميد السابق إيقاف أستاذ علم النفس والاجتماع بكلية الخدمة الاجتماعية، عما يبدر منه من إهانات، حتى أنهم تقدموا بعدة شكاوى دون جدوى.

وفيما يتعلق بالفيديو الأخير، فقال الطالب أن المحاضرة التي ألقاها أمس الاثنين 2 نوفمبر 2020، تضمنت العديد من الإساءات التي لم تظهر في المقطع المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي.

 وأضاف آخر على موقع التغريدات القصيرة- تويتر- أنه أحد الطلاب الذين درسوا على يد هذا الأستاذ الجامعي، وأن طالب بكلية اعترض على الإساءة لمعتقداته الدينية، فكانت عقوبته أنه ظل يرسب في الامتحانات، ودرس بالكلية 11 عام.

وكانت التغريدة السابقة ردًا على إحدى المغردات التي قالت: بيقوله له اطلع بره، الطالب بيقول له لا مطلعش، لو مكانه كنت قلت له أيوة أطلع عشان ميشرفنيش اتعلم منك حاجة، لو الطلبة جدعان كانوا سابوا له المدرج فاضي.


وقال ثالث: طلاب كتير اشتكوا منه ولا حياة لمن ينادي، وقيل أنه يحمل الجنسية الأمريكية.

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا