شقة ومعاش.. سيدة المطر تجني تعاطف مواقع التواصل

تسبب الدعم الكبير الذي لاقته نعمات عبد الحميد، 63 سنة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي في انفراجة أزمة حالتها المعيشية الصعبة، فمنذ انتشار صورة لها توضح سوء ما تعانيه وتنهال عليها العطايا.

الدعم المقدم لسيدة المطر

قال  مسؤول الوحدات  المتنقلة  ببرنامج أطفال بلا مأوى وحماية الكبار بوزارة التضامن، أشرف عامر، إنه تم التواصل مع  السيدة نعمات عبد الحميد والتي لا تمتلك سكن لائق وتعاني من أمراض .

وأضاف  عامر في مداخلة هاتفية مع عزة مصطفى في برنامج «صالة التحرير» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن الفريق حدد احتياجات سيدة المطر وجاري توفيرها .

وتابع: «تأكدنا من صحة كل المعلومات عن سيدة المطر، ووفق توجيهات وزيرة التضامن سيتم توفير سكن بالتنسيق مع محافظة الجيزة»، مشيرا إلى أن «سيدة المطر لديها مشكلة في برنامج تكافل وكرامة ويتم بحث تلك المشكلة من اجل حلها وصرف الدعم النقدي من تكافل وكرامة لها».

وبخلاف الدعم الحكومي استنهضت قصة سيدة المطر الفنانة ياسمين صبري لتقديم الدعم، حيث نشرت عبر حسابها الشخصي على تويتر تغريدة كتبت فيها: «أنا دائماً بحاول اشوف الجزء الايجابي في كل سوء تفاهم، انا سعيدة اني اتعرفت علي الحاجه نعمات عبد الحميد #سيدة_المطر من السوشيال ميديا  وتواصلت مع الحاجه نعمات والحاج علي زوجها. ويشرفني اني البي كل طلبات الحاجه نعمات اسرتها كل حاجة وحشة بيطلع منها حاجة حلوة».

قصة سيدة المطر

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال موجة الطقس السيء التي ضربت البلاد مؤخرا، صورة لسيدة مسنة تجلس على أحد الارصفة شراء المارة الترمس منها تحت المطر الشديد.

وتقول نعمات: «لا أصدق ما يحدث منذ أمس الجمعة، اتصالات هاتفية وزيارات عديدة للتعرف على احتياجاتي ومساندتي بدلا من العودة من جديد لعملي الصعب».

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا