حقيقة إيقاف الدراسة بسبب كورونا في مصر

حقيقة إيقاف الدراسة بسبب كورونا في مصر

نشرت العديد من منصات التواصل الاجتماعي أخبارا عن إيقاف الدراسة بسبب كورونا في مصر، ودخول مصر في مرحلة الانتشار الثانية التي تعد مرحلة أخطر من المرحلة الأولى.

ونشر مجلس الوزراء بيانا للتعليق على هذه الأخبار وكشف الحقيقة وتوضيح الأمور لأولياء الأمور وللطلاب في مختلف المراحل التعليمية.

حقيقة إيقاف الدراسة بسبب كورونا

بعدما تداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أخبار تعطيل الدراسة في مصر، خرج المتحدث باسم مجلس الوزراء في تصريحات صحفية للرد على هذه الأخبار.

وقال إن ما يتم تداوله عن تعطيل الدراسة أو إيقاف الدراسة في مصر بسبب كورونا غير صحيح، ولم تصد أي قرارات من وزارة التعليم العالي أو وزارة التربية والتعليم أو مجلس الوزراء بخصوص هذا الأمر.

وأكد مجلس الوزراء أن هذه الأخبار مفبركة تماما وليست صحيحة.

وتسببت المنشورات المفبركة في إصارة البلبلة بين أولياء الأمور، لكن المركز الإعلامي في مجلس الوزراء أكد أنه لا يوجد أي نية للتأجيل.

استمرار الدراسة في مصر

وكان وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي قد أكد في تصريحات صحفية أن الدراسة سيتم استكمالها بأي حال من الأحوال سواء انتهى فيروس كورونا أم لم ينتهي.

وأشار الوزير إلى أنه تم تدشين العديد من المنصات التعليمية الإلكترونية والقنوات التليفزيونية لضمان استكمال الدراسة للطلاب في مختلف المراحل التعليمية.

وأوضح وزير التربية والتعليم أنه لن يتم تخفيف المناهج أو وقف الدراسة مهما حصل إلا في حالة واحدة، وهي الحالة العامة التي يصدر قرار منها من الدولة وليس وزراة لاتربية والتعليم ليشمل هذا القرار كل قطاعات الدولة وليس التعليم فقط.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا