إلغاء جنازة صفوت الشريف لهذا السبب

إلغاء جنازة صفوت الشريف لهذا السبب

غيرت أسرة الأمين العام السابق للحزب الوطني المنحل صفوت الشريف خطة إقامة جنازته بعد وفاته في وقت مبكر من صباح اليوم.

وتوفي صفوت الشريف في وقت مبكر من صباح الرابع عشر من يناير 2021 متأثرا بأصابته بسرطان الدم الذي عانى من الإصابة به لست سنوات قبل أن ينتقل إلى مثواه الأخير.

جنازة صفوت الشريف

وأعلنت أسرة رئيس مجلس الشورى الأسبق ووزير الإعلام الأسبق، الاكتفاء بمراسم دفن الجثمان في المقابر بمصر الجديدة، وعدم إقامة جنازة واستقبال التعازي بأحد مساجد القاهرة كما كان مقترحا بالأمس عقب الوفاة.

ومن المقرر الاكتفاء بمراسم دفن الجثمان في المقابر بمصر الجديدة، ولن يتم استقبال التعازي بأحد مساجد القاهرة، كما كان مقترحا بالأمس عقب إعلان الوفاة.

ولد محمد صفوت محمد يوسف الشريف 19 ديسمبر 1933 في محافظة الغربية.

وبلغ عمر صفوت الشريف قبل وفاته 87 سنة استطاع خلالها أن يضع نفسه في سجل أسماء رجال ناصر والسادات ومبارك.

حصل صفوت الشريف على بكالوريوس العلوم العسكرية، ثم عمل ضابطا في المخابرات المصرية في ستينات القرن الماضي، وحوكم أمام محكمة الثورة بعد النكسة.

في عهد السادات تولى الشريف منصب رئيس الهيئة العامة للاستعلامات.

المحطات الأبرز في حياة صفوت الشريف كانت في عهد مبارك، حيث شارك في تأسيس الحزب الوطني وتولى رئاسته من 2002 إلى 2011، وشغل منصب وزير الإعلام لفترة، وكذا رئيس مجلس الشورى.

أقال مبارك صفوت الشريف من رئاسة الأمانة العامة للحزب الوطني في الخامس من فبراير 2011 وقدم للمحاكمة بعد خلع الأول.

وأصدر رئيس جهاز الكسب غير المشروع، المستشار عاصم الجوهري، قرارا بحبس صفوت الشريف يوم الإثنين 11 أبريل 2011، على ذمة التحقيق، ووجهت له تهم استغلال النفوذ واستغلال سلطاته ووظيفته في تكوين ثروات ضخمة بما يتنافى مع مصادر الدخل المشروعة له على نحو يمثل كسبا غير مشروع.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا