أُدين في عدة قضايا وتوفي بسرطان الدم.. لمحات من حياة صفوت الشريف

أُدين في عدة قضايا وتوفي بسرطان الدم.. لمحات من حياة صفوت الشريف

توفي وزير الإعلام ورئيس مجلس الشورى السابق والأمين العام للحزب الوطني المنحل، صفوت الشريف، أمس الأربعاء، عن عمر ناهز 88 عاما، وجاءت وفاته بعد صراع طويل مع سرطان الدم، وبعد أيام من إعلان إصابته بفيروس كورونا من قبل محمد الباز، وهو ما نفاه نجله إيهاب.

معلومات عن صفوت الشريف

ولد محمد صفوت الشريف، في 19 ديسمبر 1933، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية وعمل ضابطا في المخابرات المصرية خلال فترة الستينيات.

وأدين الشريف في قضية الانحراف الاستخباري في عهد صلاح نصر ، لكنه تمكن من الخروج من أزمته بشكل أقوى مما كان عليه، كما يتضح من المواقف التي شغلها في حياته.

ويعود الفضل إلى الشريف في إنشاء مدينة الإنتاج والعديد من القنوات التلفزيونية، وتأسيس القمر المصري على نايل سات، وكان من الأعضاء المؤسسين للحزب الوطني المنحل عام 1977

​​​​​​​.

وشغل صفوت الشريف عدة مناصب في الحزب الوطني المنحل، وكان أمينًا عامًا للحزب من 2002 إلى 2011، ووزيرًا للإعلام قبل توليه منصب رئيس مجلس الشورى عند ثورة 25 يناير 2011، وخلال أحداث الثورة قرر الرئيس الراحل محمد حسني مبارك عزله من منصبه كأمين عام للحزب في محاولة لتهدئة الثوار قبل أيام من تنحيه في 11 فبراير 2011.

ومنذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك ، اتهم صفوت الشريف في قضيتي موقعة الجمل والكسب غير المشروع، وأثناء تبرئته في الأولى، أدين في الثانية، حيث قضت محكمة النقض في سبتمبر الماضي بتأييد حبسه لمدة 3 سنوات وتغريمه 99 مليون جنيه.

وأكدت مصادر قضائية عقب تأكيد حكمه بتهمة الفساد، أنه سيتم اقتطاع 20 شهرًا من فترة 3 سنوات التي قضاها رهن الاعتقال على ذمة قضية موقعة الجمل، منذ أبريل 2011.

 

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا