3
أول قرار من النيابة ضد والد طفلة الدقهلية

أول قرار من النيابة ضد والد طفلة الدقهلية

أصدرت النيابة الأول قرارها الأول في الواقعة التي اشتهرت إعلاميا باسم «طفلة الدقهلية» تجاه والد الفتاة التي عذبها.

حبس والد طفلة الدقهلية

وأمرت النيابة العامة بحبس أب لاتهامه بالشروع فى قتل ابنته وتعريض حياتها للخطر.

وجاء في بيان النيابة أن وحدة الرصد والتحليل بمكتب النائب العام رصدت أمس الثلاثاء الموافق 19 يناير تداولَ مقطع مرئي بمواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه المتهم يخلع عن رضيعة ملابسها مهددا بإحراقها.

وبعرض الأمر على المستشار النائب العام أمر بسرعة التحقيق في الواقعة وضبط المتهم.

انتقلت النيابة العامة إلى محل الواقعة لمعاينته، وسألت والدة المجني عليها فشهدت بسبق نشوب نزاع بينها وبين زوجها المتهم، ثم في يوم الواقعة حدثت مشادة بينه وبين والدها أُبلغت الشرطة بها، فأخذ المتهم الرضيعة وخلع عنها ملابسها في الطريق العام، فصورته الشاهدة أثناء ذلك ونشرت التصوير بمواقع التواصل الاجتماعي لإغاثة نجلتنها.

وأدلى والد الشاهدة وآخرون من الجيران بمضمون شهادتها في التحقيقات، وتبينت النيابة العامة بمناظرة المجني عليها تمزق ملابسها الظاهرة بالمقطع المشار إليه.

وأقر المتهم بارتكابه الجريمة لما بينه وبين زوجته ووالدها من نزاع رغبة منه في تهديدهما، وبمواجهته بالمقطع المتداول أقر بصحة ظهوره فيه، وعلى ذلك أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

فيديو طفلة الدقهلية

وفي مشهد صادم للغاية ظهر الأب صاحب الـ 34 سنة، والذي يدعى رمضان المنشاوي، وهو يجرد طفلته الرضيعة سيدة من ملابسها وسط الشارع وبدأ في سحلها وحاول إحراقها وسط نوبة بكاء وصراخ شديدة منها.

وظهر بجوار المتهم أحد الجيران وهو يحاول إثناء المتهم عن فعله إلا أنه رفض تدخله ودخل في شجار معه فتجمع عدد من الجيران وسط صراخ وصياح من الجميع، بينما يسمع في خلفية الفيديو بكاء شديد من مصورة المقطع.

والدة الطفلة والتي تدعى آمال البسيوني أن سبب فعل زوجها انفصالها عنه منذ 5 أشهر بسبب طباعه السيئة، ووجود خلاف بينها وبين زوجها، وأنه معتاد ارتكاب أفعال غريبة، مشيرة إلى أنه أقدم على ذلك لمطالبتها إياه بضرورة الاعتراف بالطفلة مع إنكاره.

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا