3
سبب وفاة عبلة الكحلاوي.. هل توفيت بكورونا؟

سبب وفاة عبلة الكحلاوي.. هل توفيت بكورونا؟

توفيت الدكتورة عبلة الكحلاوي مساء اليوم الأحد عن عمر يناهز 72 عاما، تاركة وراءها سيرة طيبة خلفتها دروسها الدينية وأعماله الخيرية.

سبب وفاة عبلة الكحلاوي

وكانت عبلة الكحلاوي أصيبت خلال الفترة الماضية بفيروس كورونا المستجد، وجرى نقلها إلى إحدى المستشفيات لتلقي الرعاية الصحية.

آخر التصريحات التي أطلقها المقربون منها نسبت لشقيقها المنشد أحمد الكحلاوي بتاريخ 20 يناير، والذي قال إن حالتها مستقرة على جهاز التنفس الصناعي.

وانقطعت أخبار أستاذة الفقه منذ ذلك الحين إلى أن أعلن مساء اليوم الأحد 24 يناير عن وفاتها متاثرة بإصابتها.

الدكتورة عبلة الكحلاوي

الدكتورة عبلة الكحلاوي من مواليد 15 ديسمبر من عام 1948، وهي ابنة الفنان محمد الكحلاوي.

درست الدكتورة عبلة الكحلاوي بكلية الدراسات الإسلامية، وتخصصت في الشريعة الإسلامية، وبدأت الدراسات العليا بعد التخرج فحصلت على درجة الماجيستير في 1974 في الفقه المقارن، ثم حصلت على الدكتوراة 1978.

درست الفقه في كلية التربية للبنات بالرياض، وكلية البنات في جامعة الأزهر، وترأست قسم الشريعة بكلية التربية في مكة المكرمة.

وبعيدا عن التدريس الأكاديمي ألقت الدكتورة عبلة الكحلاوي دروسا يومية في الكعبة المشرفة للسيدات، وكذلك في مسجد والدها في البساتين، بجانب دروس للفنانات التائبات في مسجد محمود خليل الحصري بـ 6 أكتوبر وكان بينهن نورا وعفاف شعيب وشمس البارودي وشهيرة.

سست الدكتورة عبلة الكحلاوي جمعية خيرية في المقطم لرعاية الأطفال الايتام ومرضى السرطان وكبار السن من مرضى الزهايمر تحت اسم جمعية الباقيات الصالحات، بالإضافة ل مجمع الباقيات الصالحات في المقطم.

وقدمت عددا من البرامج التلفزيونية وتميزت بهدوء نبرتها وإطلالتها البيضاء التي رافقتها طوال مسيرتها.

 

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا