حقيقة وفاة الشيخ محمد حسان

حقيقة وفاة الشيخ محمد حسان

تناثرت الأقاويل على مواقع الإنترنت حول حقيقة وفاة الشيخ محمد حسان، الداعية الإسلامي، على خلفية إصابته بفيروس كورونا المستجد.

مرض الشيخ محمد حسان

وعانى الشيخ محمد حسان لسنوات طوال من مرض الكلى، احتجز على إثرها في المستشفيات لعدة مرات على مدار الأعوام الماضية.

حقيقة وفاة الشيخ محمد حسان

وأجرى الشيخ محمد حسان عملية جراحية في قسم الكلى والمسالك البولية بإحدى المراكز الطبية المتخصصة، يوم الاثنين الموافق 22 فبراير 2021.

ونفى الشيخ محمود حسان، شقيق الداعية محمد حسان، ما تردد من أنباء حول وفاته، مؤكدًا أن حالته الصحية في تحسن، مناشدًا محبيه بالدعاء له بتمام الشفاء والعافية.

وأشار حسان إلى أنه لم يتعين بعد موعد خروج شقيقه من المستشفى، وأن ذلك يتوقف على التصريح من قبل الأطباء في الوقت المناسب.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تطال الشيخ محمد حسان شائعات عن وفاته، ولكن تم تداولها لعدة مرات من قبل وفي كل مرة يتم تكذيبها من أسرته.

وكان محمود حسان، شقيق الداعية الإسلامي محمد حسان، قد كشف عن حقيقة وفاته، قائلاً أنه احتجز بقسم الكلى والمسالك البولية في المركز الطبي بعد أن أجرى التحاليل والفحوصات الطبية، تمهيدًا لإجراء عملية جراحية في الكلى.

ونفى شقيق الشيخ محمد حسان إصابته بفيروس كورونا المستجد، وما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من شائعات تتعلق بهذا الأمر.

وأكد حسان أن شقيقه لم يحتجز مطلقًا بغرفة العناية المركزة بسبب كورونا أو غيره في الفترة الحالية.

وعُرف عن الشيخ محمد حسان تقديمه البرامج الدينية التي تدعو المسلمين والمسلمات إلى التوجه إلى الله وترك مغريات الحياة الدنيا، من خلال برامجه التي يقدمها على قناتي الناس والرحمة.

 

 

شيماء عثمان

شيماء عثمان

صحفية مصرية من محافظة الإسكندرية، عملت مراسلة للعديد من المواقع والصحف المحلية

ميكس ميديا