رضيع مصري يتلقى أغلى دواء في العالم.. تعرف على القصة

رضيع مصري يتلقى أغلى دواء في العالم.. تعرف على القصة

رضيع مصري أصيب بمرض نادر وهو ضمور العضلات الشوكي، وكان أمله الوحيد هو الحصول على أغلى دواء في العالم والذي لم تملك أسرته ثمنه.

قصة الرضيع الحاصل على أغلى دواء في العالم

وأصيب الطفل المصري ريان، والذي يتم عامه الثاني بعد أيام، بمرض ضمور العضلات الشوكي.

وقالت الطبيبة المعالجة لريان ناجية فهمي أستاذ أمراض المخ والأعصاب في تصريحات صحفية، أن ريان أصيب بأخطر أنواع المرض خاصة إنه في السنة الأولى من عمره، وجميع الأدوية تتحول إلى سبب من أجل الحياة وليس العلاج.

وأشارت الطبيبة أن نسبة وفاة ريان كانت كبيرة جدًا، بسبب صغر سنه، وكان يحتاج إلى أغلى دواء في العالم من أجل معالجته.

وأكدت طبيب الطفل ريان أنه كان يحتاج عملية نقل العلاج تحتاج لدرجة حرارة تصل لـ - 80 مئوية، إضافة إلى بعض الإجراءات الجمركية التي تقدر بـ1.750 مليون جنيه.

 أغلى دواء في العالم

وأوضحت أن علاج مرض ضمور العضلات الشوكي تصل تكلفته إلى 2.125 مليون دولار أمريكي، أي 34 مليون جنيه مصري، ويعد من أغلى الأدوية في العالم.

ويسمى أغلى علاج في العالم باسم زولجينزما، وهو دواء خاص بالمرض النادر، وتقدم الشركة المنتجه له 100 فرصة للعلاج مجانًا بالدول التي لم يسجيل الدواء بها، وذلك تحت شروط معينة تضعها اللجنة العلمية.

ويقوم الدواء بعلاج وظائف التنفس والضعف الحركي في الجسم، خاصة مع حالة ضعف العصب الشوكي المصاب بها الأطفال، ويساهم في وضع الطفل في مسار النمو الطبيعي، على مراحل تدريجية.

نهاية معاناة الطفل ريان

وأشارت الطبيبة أن الاختيار وقع على الطفل ريان للحصول على تلك الفرصة، حيث كانت من ضمن الشروط عدم زيادة عمر الطفل عن سنتين، وأن تكون الطفرة في الجين الأول.

وأختتمت الطبيبة أن ريان حصل على أغلى دواء في العالم، بالحقن الوريدي، تحت إشرفها ولجنة تكونت من 8 أطباء.

عمر مصطفى

عمر مصطفى

صحفي مصري يقيم في محافظة الجيزة ومتخصص في ملف التعليم وكتابة الأخبار العاجلة منذ عام 2011

ميكس ميديا