مواساة صديق بوفاة أحد المقربين منه

مواساة صديق بوفاة أحد المقربين منه


كيف أواسي صديقي بوفاة أحد أقاربه

ربما تجد صعوبة في معرفة ما يجب عليك فعله في المواقف العصيبة التي يمر بها أحد أصدقائك بعد وفاة شخص عزيز عليه، لذلك يُجيب شبابيك عن تساؤل كيف أواسي صديقي بوفاة عن طريق تقديم بعض النصائح التي قد تساعدك في التغلب على شعورك بالحيرة عندما تحاول مساعدة صديقك في التغلب على حزنه.

مواساة صديق بوفاة

المواساة لا تكون بالكلام فقط لكن بالأفعال أيضًا، ويمكنك التخفيف من حزن صديقك الذي فقد أحد أقاربه عن طريق اتباع النصائح التالية:

  • زيارة صديقك

لا يحتاج الأصدقاء إلى دعوة خاصة للحضور عند الحاجة، ليس هناك أفضل من زيارة وجهًا لوجه لتقديم التعازي كلما أمكن ذلك. عندما تكون في حيرة فيما ستقوله لا تتردد في زيارة صديقك لتؤكد له أنك بجانبه في مثل هذا الموقف الصعب.

يمكن أن يكون حضورك الصامت أكثر قيمة من أي كلمة تفكر في قولها، إذا كنت غير قادر على زيارته بسبب المسافة أو قيود أخرى فلا يزال بإمكانك دعمه بغض  النظر عن مدى بعدكما عن بعضكما البعض.

  • دردشة الفيديو

يمكن أن يساعدك التقدم التكنولوجي في البقاء على اتصال مع أحبائك لدعم شخص يشعر بالحزن من بعيد. إذا كنت تمتلك هاتف ذكي أو لاب توب أو جهاز كمبيوتر يمكنك تنزيل تطبيقات لمساعدتك على الاتصال مجانًا بالصوت والصورة أيًا كان المكان المقيم فيه صديقك.

  • الرسائل النصية

أصبح إرسال الرسائل النصية أحدث طريقة للتواصل، لأنه سريع وبسيط ولا يتطلب الكثير من الجهد لإرسال رسالة إلى شخص ما. رغم أنها قد لا تكون أفضل طريقة لتعزية شخص ما إلا أنها غالبًا تكون أسهل.

أحيانًا يكون قول ما نعنيه كتابة أقل إيلامًا من الاضطرار إلى قوله بصوت عال، ويمكن توضيح بعض الأمثلة على رسائل المواساة التي يمكن إرسالها لتعزية ومواساة صديقك فيما يلي:

- أشعر بالألم من أجلك.. تعازي القلبية لك يا صديقي.

- أعلم أن هذا صعب عليك لكن أنت لست وحدك.

- أنه/ أنها في مكان أفضل.

- لقد سمعت الآن أخبار مفجعة، يحزنني سماع وفاة (.....) هل يمكنني فعل أي شيء من أجلك؟

  • تناول الغداء

كن منفتحًا على إمكانية مقابلة صديقك لتناول الغداء معًا لترى كيف حاله. سيكون على الأرجح بحاجة إلى استراحة من كل ما يحدث فيما يتعلق بوفاة شخص عزيز عليه، لذلك ربما يرحب بشيء يمكن أن يعيده نسبيًا إلى حياته الطبيعية بعد تعرضه لمثل هذا الموقف المؤلم.

ضع في اعتبارك إبقاء الأمور خفيفة دون أجندة مخطط لها مسبقًا، واسمح لصديقك بقيادة المحادثة في أي اتجاه يريده فقد يشعر فقط بالرغبة في تناول الطعام في صمت ولا بأس بذلك أيضًا.

  • اتخاذ الإجراءات اللازمة

عند التحدث إلى صديقك فقد لا يكون حاضرًا بشكل كامل في المحادثة، وربما يكون لديه الكثير من الأشياء الملحة التي تدور في رأسه ما يجعل من المستحيل استيعاب ما يقوله. حاول تقسيم المحادثة إلى أجزاء واتصل به بشكل متكرر ومنتظم.

إذا كنت تعلم أن صديقك يحتاج إلى مساعدة في أداء مهام معينة اتخذ إجراء وساعده حيثما أمكنك ذلك، وإليك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها المساعدة على الفور:

- أجري اتصالات هاتفية نيابة عنه.

- تخلص من القمامة

- تحضير وتقديم وجبات الطعام

- مجالسة الأطفال

- دفع بعض الفواتير (المرافق، الإيجار، ما إلى ذلك)

  • إرسال هدية

من الطرق التقليدية للتعبير عن التعازي إرسال هدية تذكارية. تتنوع هذه الهدايا من إرسال الزهور إلى بيت العزاء أو عمل صدقة جارية للشخص المتوفي أو طباعة صور تذكارية له تجمعه بصديقك. الأمر متروك لك لتقرر ما هو أكثر منطقية بالنظر إلى طبيعة علاقتك بصديقك، ومهما كان ما تقرر إرساله اعلم أن العناق والكلمات المطمئنة هى هدية ثمينة أيضًا مثل أي هدية أخرى.

  • استمع إليه

يمكن أن يؤدي فقدان أحد الوالدين أو شخص عزيز إلى شعور صديقك باليأس والحزن العميق، لذلك حاول أن تسأله (بعد عدة أيام) عن شعوره ودعه يتحدث معك حول ما يمر به واستمع إليه. ربما يكون من الصعب عليه إجراء هذه المحادثة لكنه سيقدر جهودك المخلصة كي تكون بجانبه.

كيف اواسي صديقتي بوفاة والدها

تشعر الفتاة بالوحدة والحزن الشديد بعد فقدان والدها لأنه الحامي والداعم الأول لها في كل جوانب حياتها تقريبًا، يمكنكِ التخفيف من هول الأمر على صديقتك التي فقدت والدها عن طريق اتباع النصائح التالية:

  • التواصل بشكل متكرر

الأشخاص الذين يعانون من الفقد ليسوا استباقيين بشكل عام، لأنهم يمكن أن يكونون في حالة ضباب وربما يواجهون صعوبة في التعامل مع ما يجب القيام به ولا يعرفون حتى ما يحتاجون إليه، لذلك لن يتواصلوا هم أنفسهم لأن الحزن يعيقهم.

تواصل معهم ويجب أن تكون مستعدًا للتفاعل معهم إذا كنت تريد المساعدة بالفعل، لا تكتفي بقول: "إذا كان هناك أي شيء تحتاجه فما عليك سوى الاتصال بي" بل بادر بما يمكنك القيام به مباشرة.

  • لا تختفي بعد بضعة أسابيع أو أشهر

موت أحد الأحباء أمر مزعزع للاستقرار، لذلك يجب أن تكوني بجانب صديقتك دائمًا واستمري في التواصل معها، يمكنك مثلًا الاتصال بها مرة في الأسبوع أو الخروج سويًا للمشي إذا أمكن.

من الجيد فعل ذلك باستمرار حتى تتمكن صديقتك من البدء في الشعور أن الحياة لا تزال لها معنى وهناك شبكة دعم لها. لن تكون صديقتك أفضل خلال ثلاثة أشهر بل هذه مجرد البداية وسيظل البعض في الواقع في حالة صدمة أو إنكار في تلك المرحلة لذلك لا تختفي.

  • تذكر الأيام الخاصة

لاحظ الأيام الخاصة لصديقتك، مثل: عيد ميلادها، أو ذكرى زواجها (إذا كانت متزوجة)، إذا كنت لا تعرف التواريخ اسألها الآن. من المهم أن تتحقق من تواريخ هذه المناسبات في وقت مبكر، يمكنك استغلال هذه المناسبة من خلال اصطحابها إلى تناول وجبة الإفطار بالخارج أو لتناول المشروبات أو العشاء سويًا أو إرسال الزهور أو الهدايا الرمزية لها، كل ذلك يحدث فرقًا كبيرًا.

  • مساعدة في الإدارة

ربما تكون قد فكرت بالفعل في طرق لمساعدة صديقتك لكنكِ غير متأكدة من كيفية طرح ذلك. الطريقة الأكثر فعالية للقيام بذلك هى التخطيط لزيارة شخصية معها، يمكن دعوتها لتناول القهوة حتى تتمكنوا من قضاء بعض الوقت الجيد معًا.

يمكن البدء بطرح أسئلة محددة حول كيفية مساعدتها في إدارة حياتها أو منزلها أو أعمالها خلال الأيام القليلة المقبلة. لا بد أن تكوني محددة في الطرق التي يمكنكِ المساعدة بها وترغبين في القيام بها واطلبي منها أيضًا أن تكون واضحة بشأن ما تحتاج إليه من المساعدة ثم دعيها تعرف بالضبط ما الذي ستفعليه لها ومتى. لا بأس بأخذ زمام المبادرة وأن تكوني حازمة هذا ما يفعله الأصدقاء في وقت الحاجة.

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا