مواساة الزوج

مواساة الزوج


كيف أواسي زوجي في وفاة والده بأفضل طريقة

من المؤكد أنكِ تشعرين بالضيق عند شعور زوجك بالحزن على فقدان شخص قريب منه مثل والده وترغبين في التخفيف عنه بشتى الطرق، لذلك يجيب شبابيك على تساؤل كيف أواسي زوجي في وفاة والده عن طريق تقديم عدة نصائح من خبراء ومتخصصين تساعدك في ذلك.

كيف أواسي حبيبي بوفاة والده

يمكنك التخفيف عن زوجك بعد فقدان والده عن طريق اتباع بعض النصائح البسيطة، التي نوضحها فيما يلي:

  • دعيه يبكي

لا أحد يحب رؤية الشخص الذي يحبه وهو منزعج، وربما تشعر بالعجز واليأس لتخفيف الألم أو تشعر بعدم الارتياح لأنك غير متأكد مما يجب عليك فعله، لكن إذا كان رد فعلك على دموع شريكك هو "لا تبكي" حتى لو كان المقصود من ذلك التخفيف عنه فقد يؤدي ذلك إلى تعطيل عملية الشفاء.

يمكن أن يكون البكاء مسهلًا للغاية لذلك إذا تسبب حزن زوجك في البكاء دعيه يعرف أنه من الآمن الانهيار أمامك، لأنه يحتاج إلى التعبير عن مشاعره ومعرفة أنه بإمكانه فعل ذلك دون إصدار حكم سيكون مساعدة كبيرة له.

  • الاستماع

لاحظي ما يحتاجه زوجك فإذا احتاج إلى بعض الوقت بمفرده دعيه يحصل عليه ولكن في الوقت نفسه أخبريه أنكِ موجودة للاستماع إليه إذا كان يريد التحدث. ضعي في اعتبارك أنه لا يتحدث عن الموت على الإطلاق فلا تجبريه على الأمر، إذا كان يريد التحدث فقد يرغب في التحدث عن الأوقات الجيدة التي قضاها مع والده أو ربما الأوقات غير الرائعة جدًا.

يمكن أن يشعر زوجك بالذنب وهو أمر طبيعي أيضًا، لذلك اسمحي له بالتعبير عن هذه الأفكار وذكريه أنه مهما حدث فلن تذهبي إلى أي مكان وسوف تستمرين في الاستماع إليه ودعمه. لا تقاطعيه أثناء حديثه لكن تأكدي من أنه يعلم أنكِ منتبهة من خلال الإيماء أو التأكيد على أنكِ تفهمين الأمر.

  • توفير الراحة الجسدية

إذا كان زوجك شخصًا حنونًا فقد يحتاج إلى الشعور بالراحة الجسدية خلال هذا الوقت الصعب، لذلك احتضنيه أو امسكي بيده لتذكيريه أنكِ موجودة من أجله أيضًا. إذا لم يكن زوجك من النوع الذي لا يحب العناق فمجرد لمس كتفه بلطف أو مسح دموعه قد يكون كافيًا لتهدئته. إذا ابتعد احترمي مساحته لكن رحبي به دائمًا بأذرع مفتوحة إذا عبر عن الحاجة إلى الدفء الجسدي والمودة.

  • امنحيه الوقت

يحزن بعض الناس لبضعة أيام أو أسابيع ويحزن آخرون لسنوات. اتركي زوجك يعلم أنه لا داعي للتسرع في العودة إلى الوضع الطبيعي أو إنهاء حالة الحزن واستمري في التأكيد له على أن عواطفه صحيحة وأنكِ ببساطة تتقبلين آلامه، لأن منحه الإذن بأخذ كل الوقت الذي يحتاجه سيساعده في التغلب على حزنه.

لكن يجب عليكِ الانتباه إلى مزاجه وسلوكه مع مرور الوقت فمثلًا إذا أصبح زوجك غير فعال أو منسحبًا أو واجه تغيرات في الشهية لفترة طويلة (أسابيع أو شهور) عليكِ تشجيعه على طلب المساعدة الطبية، لأن هذه السلوكيات يمكن أن تشير إلى الاكتئاب الأمر الذي قد يتطلب العلاج.

 

  • دعيه يجد الراحة مع أحبائه الآخرين

ربما يشعر زوجك أنه من المهم بشكل خاص أن يقضي بعض الوقت مع إخوته أو أقاربه الآخرين خلال فترة حزنه، لذلك امنحيه الوقت والمساحة التي يحتاجها للتفاعل مع عائلته التي قد تكون قادرة على مساعدته خلال هذه المرحلة الصعبة بطرقهم الخاصة.

تذكري أنه بينما يجب أن تكوني الداعم الأول لزوجك إلا أنكِ قد لا تتمكني من الارتباط به بنفس المعني الذي يمكن لأشقائه أو أقاربه أن يتعاملوا معه فيما يتعلق بوالده.

كيف اخفف عن زوجي حزنه

ربما يشعر زوجك بالحزن لوفاة شخص عزيز سواء والده أو أي شخص أخر، وإلى جانب النصائح السابقة يمكنكِ التخفيف عنه عن طريق اتباع بعض النصائح الأخرى الموضحة فيما يلي:

  • امنحيه مساحة للحزن بطريقته الخاصة

تذكري أنه لا توجد طريقة صحيحة أو خاطئة للحزن بعد الفقد أو الخسارة، فقد يحتاج شريكك إلى البكاء أو أخذ إجازة لبضعة أيام من العمل أو الجلوس في صمت لذلك امنحيه مساحة للقيام بكل ذلك، ومن الجيد أن تسأليه بوضوح عما يحتاج إليه كي تتمكني من التعامل معه بشكل أفضل وأكثر راحة له.

  • الصمت

ربما لا يرغب زوجك في التحدث عن أي شيء بل يشعر بالراحة أكثر مع الصمت، لذلك لا تشعرين أنكِ مضطرة إلى ملء هذا الصمت، ففي بعض الأحيان يكون وجودك هو كل ما هو ضروري فقط حتى لو لم تتحدثي معه. في كثير من الأحيان لا يريد الشخص الحزين أن يبقى بمفرده لذلك اكتفي بالجلوس بجانبه وبدلًا من التحدث اقضوا الوقت معًا في السرير أو على الأريكة أو أمام الشرفة أو أينما تشعران بالراحة، ولا تقولين شيئًا.

  • تقديم مساعدة عملية

الشيء الوحيد الذي يريده زوجك حقًا هو أن يكون حزنه أقل حدة ولا يمكنكِ تحقيق ذلك بقدر ما تريدين لكن يمكنكِ مساعدته في المهام اليومية التي ستجعل حياته أسهل. لا تنتظري منه أن يطلب المساعدة لكن اعرضي المساعدة من خلال القيام بالمهام التي كان من المفترض أن يقوم بها نيابة عنه.

يمكنكِ مساعدته في التجهيز للجنازة أو إجراء مكالمة هاتفية هامة بدلًا منه وما إلى ذلك، دعيه يعرف أنكِ ستتولى جميع المسؤوليات. من المحتمل ألا يكون زوجك قادرًا على التفكير في أي شيء آخر غير ما فقده لذلك سيكون هذا النوع من المساعدة العملية ضروريًا.

  • عبارات المواساة

هناك الكثير من العبارات التي يمكن استخدامها للمواساة في أوقات الفقد والتي يمكنكِ تذكير زوجك بها، مثل: "إنه في مكان أفضل"، "الله أرحم به من الدنيا"، "كل شيء يحدث بسبب" وما إلى ذلك. يمكنكِ أيضًا ترديد عبارات تؤكد على مشاركتك الوجدانية له واستعدادك الكامل لدعمه في هذا الوقت الصعب، مثل: "أنا آسفة لأنك تمر بهذا" أو "أقدر ما تشعر به وأرغب في مساعدتك بأي طريقة ممكنة"

  • كوني المتحدث الرسمي

بعد فقدان أحد الأحباء يتواصل العديد من الأشخاص مع من هم في حالة حداد لتقديم واجب العزاء، عادة يكون تعاطفهم جميلًا ومقدرًا لكنه قد يكون مؤلمًا للغاية، وإذا كان الأمر كذلك عليكِ أن تقومي بدور المتحدث الرسمي خاصة إذا كان زوجك لا يمتلك الطاقة اللازمة للرد على عدد لا يحصى من المكالمات الهاتفية أو الرسائل.

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا