زلزال مصر اليوم.. البحوث الفلكية يكشف قوته ومكانه

زلزال مصر اليوم.. البحوث الفلكية يكشف قوته ومكانه

كشف المعهد القومي للبحوث الفلكية عن قوة الزالزال الذي ضرب مصر اليوم، والتي تعرضت له مدينة مطروح الواقعة في الشمال الغربي للبلاد.

واهتم مواطنون كثر اليوم بالأنباء عن الهزة الأرضية التي وقعت مساء الأربعاء، خاصة أنه لم يشعر بها أحد.

زلزال مصر اليوم

سجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل والتابعة للمعهد مساء اليوم  الأربعاء هزة أرضية على بعد 192 كيلومتر شمال شرق مدينة مرسى مطروح.

جاء الزلزال بقوة 4.3 درجة على مقياس ريختر ، بخط عرض 32.9922 شمالا، وخط طول 27.8457 شرقا وبعمق 105 كم، ولم يشعر المواطنين بهذه الهزة .

وأكد رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، أنه لم يتثنى الحصول على أي بيانات عن وقوع إصابات أو حوادث نتيجة هذا الزلزال.

الزلازل

وبتعريف علماء الجيولوجيا فإن الزلازل هي ظاهرة طبيعية عبارة عن اهتزاز أو سلسلة من الاهتزازات الارتجاجية المتتالية لسطح الأرض، والتي تنتج عن حركة الصفائح الصخرية في القشرة الأرضية، ويسمى مركز الزلزال البؤرة، يتبع ذلك بارتدادات تدعى أمواجا زلزالية.

يعود هذا  إلى تكسر الصخور وإزاحتها بسبب تراكم إجهادات داخلية نتيجة لمؤثرات جيولوجية ينجم عنها تحرك الصفائح الأرضية، وينشأ الزلزال كنتيجة لأنشطة البراكين أو نتيجة لوجود انزلاقات في طبقات القشرة الأرضية.

تؤدي الزلازل إلى تشقق الأرض ونضوب الينابيع أو ظهور الينابيع الجديدة أو حدوث ارتفاعات وانخفاضات في القشرة الأرضية وأيضا حدوث أمواج عالية تحت سطح البحر فضلا عن آثارها التخريبية للمباني والمواصلات والمنشآت.​​​​​​​​​​​​​​

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا