رئيس التحرير أحمد متولي
 أقراص وحقن فولتارين

أقراص وحقن فولتارين


نشرة فولتارين حقن وأقراص ودواعي الاستعمال والجرعات

فولتارين من أشهر الأدوية المسكنة والمضادة للالتهابات متوفر في أشكال مختلفة سواء حقن أو دهانات موضعية أو فوار وحبوب، يوضح شبابيك نشرة فولتارين حقن وأقراص وفوار ودواعي الاستعمال والجرعات وبعض المعلومات الأخرى المتعلقة بالاستخدام والآثار الجانبية المحتملة فيما يلي.

دواعي استعمال فولتارين

تُستخدم أقراص فولتارين لتخفيف الآلام والتورم وتيبس المفاصل الناتج عن الالتهاب، حيث يساعد تقليل هذه الأعراض على القيام بالمزيد من الأنشطة اليومية العادية. يُعرف هذا الدواء بالعقاقير المضادة للالتهابات، إذا كنت تعالج حالة مزمنة مثل التهاب المفاصل، فاسأل الطبيب عن العلاجات غير الدوائية و/ أو استخدام الأدوية الأخرى لعلاج ألمك.

أما بالنسبة لحقن فولتارين تتعدد استخداماتها بشكل كبير، حيث تتمثل دواعي استعمالها في:الاَن نتيجة الثانوية بالاسم وترتيب الجمهورية مع توقعات لتنسيقك

  • تُستخدم حقن فولتارين (75 مجم/ 3 مل) لعلاج المغص الكلوي (حصوات الكلى) والمغص الصفراوي (حصوات المرارة)، للمساعدة في تقليل الألم الشديد الناتج عن هذه الحالات.

  • تُستخدم حقن فولتارين (75 مجم) أيضًا لتقليل الألم الناتج عن نوبة الصداع النصفي الشديدة عندما تكون الأشكال الأخرى من فولتارين غير مناسبة، على سبيل المثال عندما يكون البلع صعبًا بسبب الغثيان. يمكن أن تساعد أمبولات فولتارين في تخفيف أعراض نوبة الصداع النصفي بما في ذلك الصداع والغثيان والحساسية للضوء، ولكن لا يمكن استخدامها لمنع نوبة الصداع النصفي بشكل نهائي.

  • تُستخدم حقن فولتارين أيضًا لتخفيف الألم الحاد الناتج عن الأمراض الروماتيزمية الالتهابية والتنكسية مثل تفاقم هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي وآلام الظهر الحادة.

  • تُستخدم كذلك لتخفيف الالتهاب الناتج عن التعرض لصدمة (خبطة) وبعد الجراحة لتقليل الألم والتورم والوذمة (تجمع السوائل) حول الجرح.

كيفية استخدام أقراص وحقن فولتارين

بالنسبة لأقرص فولتارين يمكنك تناول عن طريق الفم مع كوب كامل من الماء (240 مل/ 8 أونصات) ما لم يوجهك الطبيب بخلاف ذلك. لا تستلقي لمدة 10 دقائق على الأقل بعد تناول هذا الدواء.

إذا كنت تعاني من اضطراب في المعدة مع تناول أقراص فولتارين، يمكنك تناولها مع الطعام أو الحليب أو مضاد الحموضة، لكن ضع في اعتبارك أن ذلك قد يؤدي إلى إبطاء الامتصاص وتأخير تخفيف الآلام، خاصة إذا كنت لا تتناول هذا الدواء وفقًا لجدول زمني منتظم. احرص على ابتلاع القرص كله أي لا تسحقه أو تمضغه أو تكسره، لأن القيام بذلك يمكن أن يؤدي إلى تدمير الطبقة الخارجية على القرص وقد يزيد من الآثار الجانبية.

أما بالنسبة لطريقة استخدام حقن فولتارين، يجب إعطاء محتويات أمبولة فولتارين 75 مجم/ 3 مل عن طريق الحقن العضلي، حيث يتم حقنها في العضلة الألوية (Gluteal muscle) للأرداف. يجب تخزين أمبولات فولتارين (75 مجم) في درجة حرارة أقل من 25 درجة مئوية في مكان بارد وجاف وبعيدًا عن الضوء.

جرعات أقراص وحقن فولتارين

  • تعتمد جرعة أقراص فولتارين على حالتك الطبية والاستجابة للعلاج والأدوية الأخرى التي تتناولها، لذلك تأكد من إخبار طبيبك والصيدلي عن جميع المنتجات التي تستخدمها (بما في ذلك الأدوية الموصوفة والأدوية غير الموصوفة والمنتجات العشبية)

  • لتقليل مخاطر الآثار الجانبية (مثل نزيف المعدة) استخدام أقراص فولتارين بأقل جرعة فعالة لأقصر مدة ممكنة، لا تزيد جرعتك أو تأخذها أكثر من الجرعة الموصوفة من قبل الطبيب المعالج.

  • للحالات المزمنة مثل التهاب المفاصل، استمر في تناول الأقراص حسب توجيهات الطبيب، ناقش المخاطر والفوائد مع طبيبك أو الصيدلي.

  • بالنسبة لبعض الحالات (مثل التهاب المفاصل) ربما يستغرق الأمر ما يصل إلى أسبوعين من الاستخدام المنتظم قبل أن تصبح الفوائد الكاملة لهذه الأقراص ساريعة المفعول. إذا كنت تتناولها حسب الحاجة وليس وفقًا لجدول زمني منتظم تذكر أن أدوية الألم، بما فيها أقراص فولتارين، تعمل بشكل أفضل إذا اُستخدمت عند ظهور العلامات الأولى للألم، لكن إذا انتظرت حتى تفاقم الألم فقد لا يعمل الدواء جيدًا.

  • إذا لاحظت أن حالتك تسوء رغم تناول الأقراص أخبر طبيبك على الفور.

  • بالنسبة لجرعة حقن فولتارين (الأمبولات) ينطبق عليها نفس الشيء أي تتحدد الجرعة التي تتناولها وكم مرة حسب توجيهات الطبيب المعالج، إلا أنها عادة تكون أمبولة واحدة في اليوم لمدة لا تزيد عن يومين. أما في حالات الألم الشديد يمكن زيادتها إلى أمبولين في اليوم، على أن يفصل بينهما عدة ساعات، تؤخذ أمبولة واحدة لكل ردف.

  • يمكن أيضًا دمج حقن فولتارين مع أشكال أخرى من فولتارين، مثل الأقراص أو التحاميل، وفقًا لما يوصي به الطبيب، وفي حالة استخدامها لعلاج آلام ما بعد الجراحة يمكن إعطائها عن طريق الوريد.

الآثار الجانبية لأقراص وحقن فولتارين

تتمثل الآثار الجانبية الشائعة لأقراص فولتارين في: اضطراب في المعدة، غثيان، حرقة، إسهال، إمساك، غازات، صداع، نعاس، دوخة. إذا استمرت أي من هذه الآثار الجانبية أو ساءت أخبر طبيبك أو الصيدلي على الفور.

من الممكن أن ترفع حبوب فولتارين ضغط الدم لذلك افحصه بانتظام وأخبر طبيبك إذا كانت النتائج عالية، أو في حالة ظهور آثار جانبية (غير محتملة) لكن خطيرة، مثل: رنين في الأذنين، تغيرات مزاجية، صعوبة/ ألم في البلع، تورم الكاحلين/ القدمين/ تعب غير عادي، زيادة غير عادية/ مفاجئة في الوزن، أو الآثار الجانبية النادرة، مثل: تغير كمية البول، تيبس الرقبة غير المبرر.

من النادر حدوث رد فعل تحسسي خطير للغاية تجاه أقراص فولتارين، لكن يجب الحصول على مساعدة طبية فورية إذا لاحظت أي أعراض لرد فعل تحسسي خطير، مثل: الطفح الجلدي، الحكة/ التورم خاصة في الوجه/ اللسان/ الحلق، الدوار الشديد، صعوبة في التنفس.

أما بالنسبة لحقن فولتارين تتمثل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لها، في:

  • الصداع

  • الدوخة

  • الدوار

  • الغثيان

  • القيء

  • الإسهال

  • عسر الهضم

  • آلام البطن

  • انتفاخ البطن

  • انخفاض الشهية

  • الطفح الجلدي

  • التهيج مكان الحقن

موانع استعمال فولتارين أقراص وحقن

يجب عدم استخدام فولتارين سواء حقن أو أقراص في بعض الحالات، مثل:

  • وجود حساسية من ديكلوفيناك أي أي من مكونات فولتارين الأخرى.

  • النساء الحوامل والمرضعات

  • الإصابة بأمراض الكلى أو الكبد

  • الإصابة بنوبة قلبية خلال أخر 6 إلى 12 شهر.

  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو قصور القلب الحاد.

  • وجود ارتفاع في ضغط الدم غير متحكم فيه.

  • الأشخاص المصابين بالربو أو التهاب الأنف الناتج عن الأسبرين (سيلان الأنف وحكة)

  • وجود تاريخ مرضي للإصابة بنزيف أو مشاكل بالجهاز الهضمي بسبب القرحة.

  • الميل للنزيف بسهولة.

  • تناول أدوية تتفاعل مع فولتارين مثل الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى ومضادات التخثر مثل الوارفارين والكورتيكوستيرويدات وغيرهم.

استخدام فولتارين للمرأة الحامل

ملحوظة: لا يُنصح باستخدام أقراص فولتارين في الحمل بداية من الأسبوع الـ20 حتى الولادة، لكن إذا قرر طبيبك أنكِ بحاجة إلى تناولها بين الأسبوع الـ20 والـ30 من الحمل يجب عليكِ استخدام أقل جرعة فعالة لأقصر وقت ممكن، ويجب عدم استخدامه نهائيًا بعد 30 أسبوع من الحمل.

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب