رئيس التحرير: أحمد متولي

4 نصائح تُجنبك الضغط النفسي أثناء المذاكرة

4 نصائح تُجنبك الضغط النفسي أثناء المذاكرة

يمكن أن تشعر في بعض الأحيان بفقدان رغبتك في الدراسة أو المذاكرة، لكن يجب عليك ألا تستسلم لهذا الشعور لأنه يؤثر بشكل سلبي على درجة تحصيلك الدراسي، ويمكن أن يؤدي لتعثرك و فشلك.

«شبابيك» بيقدملك أسباب فقدان الرغبة في الدراسة والنصائح التي تُساعد على تجنب هذا الشعور.

المذاكرة المستمرة

الانهماك في الدراسة والمذاكرة المستمرة لفترات طويلة يؤدي في الغالب لنتائج عكسية، ويمكن أن تشعر بحالة من الملل أو الاكتئاب لدرجة تصل إلى عدم الرغبة في الجلوس أمام الكتاب، أو حتى القيام بأي مهمة من المهام المتعلقة بالدراسة.

يجب أن تخصص لنفسك أوقات للراحة اليومية حتى تتجنب الوصول لهذه المرحلة، واستغل العطلة الإسبوعية في التنزه والخروج مع زملائك أو أسرتك لتجديد النشاط الذهني.

الضغط النفسي

يمكن أن تشعر بضغط وتوتر نفسي بسبب المشاكل الاجتماعية، أو نتيجة كثرة المهام الدراسية المطلوب منك أدائها، الأمر الذي يُشعرك بالإحباط وفقدان الرغبة في الدراسة والمذاكرة، للتخلص من الضغط النفسي يُنصح بعدم التفكير في سبب التوتر والابتعاد عن مصدر الضغط لمدة ثُلث ساعة، وممارسة وسائل الاسترخاء كالتأمل والتنفس بعمق والتمدد على الظهر.

بالإضافة إلى ضرورة النوم لفترات كافية، فوفقا لما توصلت له دراسة أمريكية فإن قلة النوم تُسبب مزاجا سيئا خاصة لدى السيدات، وتساعد بعض الأطعمة على التخلص من الضغط النفسي أيضا، مثل: السبانخ، الباميا، الفاصوليا، الأسماك، المكسرات، الشوكولاتة.

غياب الهدف

قد يكون سبب الشعور بعدم الرغبة في الدراسة لأنك لم تضع لنفسك هدفا محددا تسعى لتحقيقه، لذا يجب عليك أن تحدد أهدافك الدراسية بدقة، حدد ما إذا كان هدفك هو النجاح أم التفوق، هل هدفك الوحيد من الدراسة هو الحصول على شهادة أم لديك أهداف آخرى تُريد تحقيقها، ما يجب عليك فعله لتحقيق أهدافك الدراسية؟، غيرها من التساؤلات التي يجب أن تطرحها على نفسك.

الخطوة التالية التي يجب عليك اتخاذها بعد تحديد أهدافك الدراسية، هى كتابة هذه الأهداف، ضعها بجانبك أثناء المذاكرة حتى تظل نصب عينيك.

المواد الدراسية

تعود مشكلة فقدان الرغبة في الدراسة، في بعض الأحيان، إلى صعوبة المواد الدراسية المقررة، مما يُقلل من درجة حماسك وإقبالك على المذاكرة أو إجراء الأبحاث والتكليفات المطلوبة منك.

احرص أيضا على التنويع والتجديد في أساليب الدراسة والتعلم، واستعن بالكتب والفيديوهات والرسوم التوضيحية، وقم ببعض الأنشطة أو التجارب العملية، وغيرها من الوسائل التي تُشجعك على الدراسة وتدفعك للمذاكرة.

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا