3 طرق فعّالة للتسميع أثناء المذاكرة

إذا كان الحفظ من أهم الخطوات التي يجب اتباعها عند مذاكرة المواد الدراسية، فإن الخطوة التي يجب أن تليه، هى التسميع، حتى تتأكد من مدى قدرتك على حفظ واسترجاع المعلومات.

نوضح لك في هذا التقرير، أفضل طرق التسميع، التي تجعل المذاكرة أكثر فاعلية، تُمكنك من تذكر المعلومات بسهولة أكبر.

الشفوي

يعتبر التسميع الشفوي، أسرع طرق التسميع، يعتمد عليه، بشكل أساسي الكثير من الطلاب أثناء المراجعة، إذا كنت واحدا من هؤلاء الطلاب، فعليك اتباع عدد من النصائح، هى: إعادة قراءة المعلومات مرة أخرى من الكتاب بعد الإنتهاء من تسميعها مباشرة، للتأكد من إنك لم تُخطئ أو تنسى أي من النقاط الهامة أثناء التسميع، يساعدك ذلك أيضا على ترسيخ وتثبيت المعلومات في ذهنك بشكل أفضل.

يعتبر التسميع على أحد الأشخاص أفضل من التسميع على نفسك، لأنه يُصحح لك أخطائك مباشرة، كما أن المناقشة حول معلومة أو نقطة ما تُساعدك على تذكرها، فيما بعد، بسهولة أكبر.

التحريري

لا يقتصر التسميع التحريري على إعادة قراءة المعلومات التي حفظتها، دون النظر في الكتاب، كما هو الحال في التسميع الشفوي، بل يعتمد على كتابة هذه المعلومات أيضا، قد تساعد هذه الطريقة على تثبيت المعلومات بشكل أفضل من الطريقة الأولى.

يُنصح بالإعتماد على التسميع التحريري، عند حل الامتحانات السابقة وغيرها من الأسئلة، خاصة المقالية، لتختبر مدى سرعتك في كتابة الإجابة، حتى تتغلب على المشكلة التي يمكن أن تواجهها في بعض الامتحانات، هى عدم كفاية الوقت المقرر للإجابة عن جميع أسئلة الإمتحان، لمزيد من التفاصيل حول كيفية التغلب على هذه المشكلة، عليك قراءة موضوع، "الامتحان طويل والوقت قليل؟"..5 نصائح تساعدك.

يُمكنك أيضا الإعتماد على هذه الطريقة، عند تسميع القوانين والمفاهيم والمصطلحات العلمية، وكلمات اللغة الإنجليزية أو غيرها.

العملي

الطريقة الثالثة والأخيرة هى، التسميع العملي، تعتمد على إجراء التجارب أو القيام ببعض الخطوات العملية أثناء المذاكرة أو المراجعة. تناسب هذه الطريقة المواد العلمية أكثر، حيث يكثر بها الجانب العملي عن المواد الأخرى، لكن تحتوي بعض المواد النظرية على جوانب تطبيقية أيضا، لذلك يُنصح باتباع هذه الطريقة مع المواد الدراسية المختلفة، كلما اُتيحت لك الفرصة.

 

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا