ليك 4 نصائح لو مش عارف تركز في المحاضرة

يساعد الإصغاء الجيد أثناء المحاضرة على تخزين المعلومات في الذاكرة طويلة المدى، ما يسهل عليك المذاكرة فيما بعد، حيث تتمكن من استرجاعها بسهولة بمجرد قراءتها فقط، بالتالي لا تحتاج إلى بذل جهد كبير في فهمها وحفظها.

في هذا الموضوع «شبابيك» عمل لك نصائح تساعدك على تحسين مهارة الإصغاء أثناء المحاضرة.

الاستعداد

أولى الخطوات التي تساعدك على تحسين مهارة الإصغاء، هى الاستعداد لعملية الإستماع، وتعتبر القراءة حول موضوع المحاضرة من أهم الخطوات التي تمكنك من الاستعداد بشكل جيد. واسأل أستاذ المادة عن الموضوع الذي ينوي شرحه خلال المحاضرة القادمة حتى تتمكن من تحضيره.

التدريب

إذا وجدت صعوبة في معرفة الموضوع المفترض شرحه خلال المحاضرة القادمة، فيمكنك الإعتماد على طريقة أخرى، هى تدريب العقل، حاول من فترة لأخرى أن تستمع إلى حديث لا تعرف إلا القليل عنه، هذه الطريقة تعود عقلك على متابعة سلسلة أفكار المتحدث، تساعدك على تطوير مهارة الإصغاء.

اجلس هكذا

لكي تتمكن من تطوير مهارتك في الإصغاء، لابد أن تكون جاهزاً جسدياً للإستماع، أي لا تجلس جلسة استرخاء، يمكنك أن تُجهز نفسك للإنصات بأن تجلس كاتباً مع النظر إلى الأمام وإرخاء القدمين إلى الأرض.

المشتتات

من المؤكد أن المشتتات تُضعف من استخدام مهارات الإصغاء بكفاءة، منها همس زملائك أثناء المحاضرة والضوضاء الخارجية، يمكنك مقاومة هذه المشتتات عن طريق تركيز عينيك على المحاضر أثناء الشرح وتدوين الملاحظات، لمعرفة أفضل طرق تدوين الملاحظات التي تساعدك على التركيز، إقرأ هذا التقرير⇐ للطلاب..أفضل 5 طرق لتدوين وتذكر المعلومات

المصادر

1، 2، 3

إقرأ أيضا

لطلاب الجامعة..5 نصائح لمشروع تخرج متميز 881 882 883 884

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا