رئيس التحرير: أحمد متولي

موقف شبابي متطابق من جزيرتي «تيران وصنافير».. اقرأ التفاصيل

موقف شبابي متطابق من جزيرتي «تيران وصنافير».. اقرأ التفاصيل

هاجم عدد من الرموز الشبابية الحكومة المصرية بعد الإعلان عن وقوع جزيرتي «تيران» و «صنافير» في المياه الإقليمية للمملكة العربية السعودية.

وعلق الناشط السياسي، شادي الغزالي حرب، على بيان الحكومة قائلا «الأرض اللي دفعنا تمنها دم مش من حق حد يفرط فيها ولو بأموال الدنيا كلها، لأول مرة أفهم إحساس اللي عاشوا النكسة، لكن المرة دي مش مجرد هزيمة عسكرية ده تفريط في الكرامة». https://twitter.com/shadygh/status/718781917345292288

وقال الكاتب الصحفي، تامر أبو عرب «مادام هنرجع 70 سنة علشان نثبت إن جزيرتي تيران وصنافير كانوا جزء من الدولة السعودية، طيب ما نزود عليهم كمان 70 سنة وهنلاقي إن السعودية نفسها كانت جزء من الدولة المصرية».

لل

وسخر الإعلامي باسم يوسف من نتائح ترسيم الحدود المائية قائلا «الاتفاق انك كنت تبيع نفسك مش تبيع جزرك يا باشا». https://twitter.com/DrBassemYoussef/status/718878226949533696

أما الناشط زياد العليمي فاعتبر أن ما حدث تنازلا عن حق الشعب في المياه والسيادة، ونشر على صفحته يقول «أبرز إنجازات نظام بيتهم معارضيه بالخيانة، هي التنازل عن حق شعبه التاريخي في المياه، والتفريط في السيادة الوطنية على أراضينا». https://twitter.com/zyadel3laimy/status/718904334050832384

واعتبر المدرس بالجامعة الأمريكية في القاهرة خالد فهمي، التفريط في تراب الوطن يمثل تهديدا للأمن القومي المصري.

ونشر على صفحته بـ«فيس بوك»: «لما النظام الحاكم اللي باني شرعيته على الدفاع عن التراب الوطني، واللي بيتهم كل أعدائه في الداخل بإنهم جواسيس وخونة -- لما النظام دا يتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير بدون الرجوع لمجلس النواب (زي الدستور ما بينص) ومن غير حتى ما يُطلع الرأي العام ويُشرك الصحافة ويفتح حوار مجتمعي على القضية دي، في الحالة دي يبقى النظام دا، حسب تعريفه هو، بيفرط في التراب الوطني وبيهدد الأمن القومي».

Capture

وأوضح رئيس القسم القضائي بجريدة الشروق محمد بصل، أن المادة 151 من الدستور المصري تنص على أنه «يجب دعوة الناخبين للاستفتاء على معاهدات الصلح والتحالف وما يتعلق بحقوق السيادة، ولا يتم التصديق عليها إلاّ بإعلان نتيجة الاستفتاء بالموافقة، وفي جميع الأحوال لا يجوز إبرام أية معاهدة تخالف أحكام الدستور أو يترتب عليها التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة».

س

وعلق رئيس تحرير موقع «انفراد» محمود المملوك: «النهارده يوم فاصل فى تاريخ مصر.. افتكروه كويس والأهم: افتكروا كل واحد قال إيه وموقفه كان مع مين».

سس

ووقع الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز 17 اتفاقية أبرزها إنشاء جسر بري بين السعودية ومصر، واتفاقية لترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

عبدالله الشافعي

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا