رئيس التحرير: أحمد متولي

الأهلي لازم يكسب أورلاندو.. ليه؟

الأهلي لازم يكسب أورلاندو.. ليه؟

من السهل تعويض النادي الاهلي في مباراة الإياب ضمن تصفيات نصف نهائي الكونفدرالية المقرر انعقادها اليوم الأحد في القاهرة لخسارته بهدف نظيف من خصمه أولاندو الجنوب أفريقي، بإحرازه هدفين دون رد في شباك بطل جنوب أفريقيا. "شبابيك" رصدت عدة أسباب تجعل النادي الأهلي متفائلا للفوز في مباراة اليوم، والصعود لنهائي مسابقة الكونفدرالية الإفريقية. روح الجماهير لم يكن أحد يتوقع فوز الزمالك على النجم الساحلي بثلاثة أهداف نظيفة، ولا أكثرهم تفاؤلاً بأن كلا الجمهورين للأهلي والزمالك سيشجعون فريق واحداً . الروح الرياضية لجمهور القطبين "الأهلي والزمالك" والتي ظهرت بعد لقاء الزمالك والنجم الساحلي كانت مفقودة منذ زمن لدى المصريين وعلى الشياطين الحمر استغلالها والذهاب بأحلام المصريين بعيداً وصنع فرحتهم بعد حزن خروج الزمالك. اللقب الثاني تسيطر فرق شمال أفريقيا على بطولة الكونفيدرالية الأفريقية منذ تغيير إسمها بداية الألفية الحالية بعكس كل البطولات القارية التي يسيطر عليها الأهلي والزمالك، الأهلي هو أول فريق مصري يحقق لقبها العام الماضي وفوزه باللقب الثاني على التوالي سيوصل رسالة إلي القارة السمراء بأن الكرة المصرية موجودة وتنافس فرق دول شمال أفريقيا . بطولة الموسم خرج الأهلي خالي الوفاض محلياً وها هي الفرصة الوحيدة قارياً، وهي الأمل الوحيد لجماهيره بإحراز بطولة لهذا الموسم. الصفقات الجديدة هذا الموسم هو الأعلى في تاريخ النادي من حيث قيمة الصفقات المنتدبة في فترة الإنتقالات الصيفة، حيث تعاقد مع 6 لاعبين تتجاوز قيمتهم مجتمعة 50 مليون جنيه،  والخروج من الكونفيدرالية سيشكل ضغطاً كبيراً على مسؤلى النادي واللاعبين، ويدفع الجماهير للتساؤل .. ما فائدة تلك الصفقات؟. استعادة الثقة خسارة الأهلي أمام أورلاندو ذهاباً ومن قبلها أمام الزمالك في نهائي الكأس أفقد الجماهير ثقتهم في لاعبيهم ومدربهم بعض الشىء، والفوز بتلك المبارة سيعيد إليهم ثقتهم المفقودة والتي من الممكن أن تكون قد تسربت إلى نفوس بعض اللاعبين قليلي الخبرة، خاصة وأن بعضهم صغير السن .  

محمد أبو عقيل

محمد أبو عقيل

صحفي مصري يكتب في الملف الثقافي والرياضة

ميكس ميديا