دليلك لو عايز تخس في رمضان.. اسمع ومش هتندم

دليلك لو عايز تخس في رمضان.. اسمع ومش هتندم

رمضان يعتبر فرصة ذهبية لخسارة الوزن، تأتي دون تخطيط أو مجهود، لكننا نترك هذه الفرصة تمر من أيدينا أمام أصناف الأطعمة والحلوى التي تمتلء بها موائد رمضان.

الفترة الطويلة التي نمتنع فيها عن الطعام في نهار رمضان، تساعدنا على خسارة الوزن، فقط إذا اتبعت عادات غذائية وصحية جيدة، لا تفسد المجهود الذي بذلته في الصيام.

الريجم أو تنظيم الأكل أيضًا في رمضان يساعدنا صحيًا، فلا نصاب بالتخمة أو الكسل بعد الإفطار مباشرة، والأهم أن الرجيم يحمينا من الشعور الشديد بالجوع في نهار رمضان.. فتعالوا بنا نتعرف كيف؟

الماء بكثرة

الماء جزء مهم جدا من عملية حرق الدهون في الجسم. وبالنسبة لفترة الصيام الطويلة في الصيف، التي لا نشرب فيها وكذلك نفقد المياه المخزنة في الجسم بسبب حرارة الجو؛ فإن الجسم سيخفض معدل حرق الدهون لأدنى درجة.

جيمعنا نتناول كميات كبيرة جدا من الماء في ساعة الإفطار مباشرة، لكن هذه عادة غير صحيحة، فالجسم بحاجة للماء على مدار اليوم أو ساعات الإفطار، كي يحرق الدهون بانتظام.

شرب الماء

شرب الماء هنا يتضمن السوائل الدافئة أو الباردة أيضًا، باستثناء الشاي والقهوة وجميع المشروبات التي تحتوي على الكفايين.

تذكر أيضًا أن شرب الماء بكمية جيدة يساعد على الشعور بالشبع. في أحوال كثيرة يخدعك الجسم ويكون شعورك بالجوع هو احتياج للماء فقط.

الإفطار المتوازن

نشعر بالجوع الشديد بعد يوم طويل من الصيام، ليس بسبب امتناعنا عن الطعام لفترة كبيرة أكثر منه بسبب افتقاد الجسم للعناصر الغذائية والفيتامينات.

ولأن معدل حرق الدهون ينخفض خلال فترة الصوم لأقصى درجة، فتناول كميات كبيرة ودسمة من الطعام بعد الإفطار لن يساعدك في شيء، فمعظم هذه الدهون والسكريات لن يتم حرقها وستخزن بداخل جسمك.

لتنقص وزنك خلال رمضان ستكون بحاجة لإفطار متوازن، يحتوي على الكثير من الخضراوات وخاصة الطازجة كالسلطات، لتمدك بالفيتامينات اللازمة، وكذلك البروتينات كاللحوم والأسماك والمشروم، ونسبة قليلة من النشويات والدهون.

A plate, fork and knife

ملحوظة أخرى لا تهمل تناول النشويات والدهون حتى لو كنت تتبع نظامًا غذائيًا، فجسمك يحتاج جميع العناصر الغذائية لكن بحساب. القليل منها يكفي، فهي لازمة للعمليات الحيوية داخل الجسم ولإمداده بالطاقة.

بعض خبراء التغذية ينصحون بتناول القليل من حلوى رمضان، ثم ممارسة الرياضة أو قبل النوم بفترة طويلة؛ ولا تحرم نفسك من شيء، حتى لا تمل من الرجيم.

ممارسة الرياضة 

الكسل هو الداء الذي يصعب تجنبه في رمضان. ففي النهار لا نستطيع القيام بأي شيء بسبب الحر والتعب، وبعد الإفطار نصاب بالتخمة وبالكاد نتحرك من أماكننا.

ممارسة الرياضة فضلًا عن أنها تحرق الدهون، فهي تزيد من معدل حرق الدهون في الجسم، فتصبح قدرتك أكبر على حرق الدهون حتى في الفترات التي لا تمارس فيها الرياضة.

jogging

هناك أساليب كثيرة لممارسة الرياضة في رمضان، منا بعد الإفطار مباشرة حيث تكسر صيامك على بعض العصائر ثم تمارس الرياضة وتكمل إفطارك. أو تناول إفطارك ثم ممارسة الرياضة بعدها بثلاث ساعات. لا يهم أن تمارس الرياضة في المنزل أو الجيم أو حتى تمارس رياضة المشي، المهم أن تفهم أي شيء يساعدك على حرق الدهون بانتظام.

السحور المتأخر

كما أن وجبة الإفطار هي أهم وجبة في غير شهر رمضان، فلا يمكنك أبدًا أن تهمل وجبة السحور. لأنها الوجبة التي يعتمد عليها الجسم طوال فترة الصيام، وتقلل الشعور الجوع.

هناك أمور يجب أن تراعيها في السحور، وهي أن يكون وجبة متكاملة مثل الإفطار، حتى لا يفتقد الجسم للعناصر الغذائية بشدة طوال فترة الصيام، وكذلك لتقليل الشعور بالجوع، فالجوع الشديد يدفعك لتناول كميات كبيرة من الطعام في الإفطار.

السحور

أيضًا يجب أن يشمل السحور السوائل، لا نعني هنا شرب كمية كبيرة من الماء فجأة قبل آذان الفجر، فعندما تدخل للجسم كمية كبيرة من الماء فجأة سيتخلص منها بسرعة، ويأخذ ما يحتاجه فقط. ما نعنيه هنا هو شرب السوائل بانتظام طوال فترة الإفطار. يجب أيضًا أن تؤخر فترة السحور قدر الإمكان، حتى تقلل فترة الجوع.

 

 

أميرة عبد الرازق

أميرة عبد الرازق

محررة صحفية ومترجمة مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال

ميكس ميديا