رئيس التحرير: أحمد متولي

هؤلاء الفاشلون أصبحوا عباقرة ومشاهير.. كيف ذلك؟

هؤلاء الفاشلون أصبحوا عباقرة ومشاهير.. كيف ذلك؟

الفشل هو خطوة في طريق النجاح.. هذا ما آمن به البعض حتى حققوا فعلًا ما يريدونه وأصبحوا أمثلة حية للتحول من قاع الفشل إلى قمة النجاح.

فعلى مر العصور والتاريخ، تعرض كثير من الناس للفشل، لكنهم تمكنوا من النهوض وتحقيق إنجازات للبشرية لم يتمكن آخرون ممن لم يفشلوا في تحقيق مثلها أو مجاراتها.

ومن بين هؤلاء الذين فشلوا في مرحلة من حياتهم، ثم نهضوا وقدموا إنجازات هائلة، عالم الفيزياء ألبرت أينشتاين، الذي وضع النظرية النسبية.

فقد تأخر أينشتاين، الألماني الأصل، في النطق، ولم يتكلم إلا عندما بلغ الرابعة من عمره، إلى الدرجة التي اعتقد عندها والداه أن مستواه أقل من عادي، كما أنه طرد من المدرسة ووصفه معلمه بأنه "بطيء الاستيعاب والتعلم".

ألبرت آينشتاين

شخصية أخرى تعرضت للفشل ثم نهضت وقدمت للبشرية الكثير، المخترع ورجل الأعمال الأميركي توماس إديسون، ففي مرحلة من حياته، قال له معلمه إنه «غبي لدرجة لا يمكن معها تعلم أي شيء.»

غير أن إديسون، الذي عمل في مجال بيع الصحف، تحول لاحقا إلى رجل أعمال ومخترع، وسجل باسمه أكثر من 1090 اختراعا وأسس 14 شركة بما فيها شركة «جنرال إلكتريك» الشهيرة.

توماس إيديسون

اقرأ أيضًا⇐«اكتشفوا هذا العالم الخيالي في قاع بحا إندونسيا»

والت ديزني، مؤسس شركة «ديزني» التي اشتهرت بأفلام الرسوم المتحركة، لم يتوقف عند الفشل، خصوصا بعد أن طرد من العمل كرسام كاريكاتير في إحدى الصحف بحجة أنه «يفتقر إلى الخيال» وعدم تمتعه بالقدرة على طرح «أفكار أصيلة»، وتمكن بعدها من تأسيس شركة والت ديزني وشركات أخرى، وحصل على 26 جائزة أوسكار.

والت ديزني.jpg 2

مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل جيتس، أصبح من أكبر رجال الأعمال وأغنى رجل في العالم، رغم أنه لم يكمل دراسته الجامعية في البداية، كما فشل أول عمل تجاري عمل على تأسيسه.

بيل جيتس

أما منافسه ستيف جوبز، فقد مر بحياة بائسه في البداية، إذ تخلى عنه والده الأصلي، ودفع إلى الاستقالة من الشركة التي أسسها قبل أن يعود إليها لاحقا ويدفعها لتصبح واحدة من أنجح الشركات في العالم، فقد أسس شركة أبل وابتكر جهاز ماكنتوش ثم آيبود وآيفون وآيباد.

ستيف جوبز

الإعلامية ومقدمة البرامج الحوارية أوبرا وينفري، وصلت إلى المركز الثاني بوصفها أكثر الشخصيات نفوذا في العام 2005، وحصلت على وسام الحرية الرئاسي عام 2013، كما أصبحت واحدة من أكثر الشخصيات ثراء في الولايات المتحدة، بعد معاناة من طفولة قاسية ومؤلمة، كما طردت من وظيفتها كمراسلة صحفية، لأنها غير مناسبة للظهور على شاشة التلفزيون.

أوبرا وينفري

هذه هي أبرز نماذج تحول الفشل إلى نجاح غير عادي.. فهل لا زلت تؤمن أن النجاح مستحيل لأنك تواجه بعض العقبات الصغيرة؟

اقرأ أيضًا⇐«في إيطاليا.. كيف يتمكن الآلاف من السير على سطح الماء؟»

المصدر: سكاي نيوز

أميرة عبد الرازق

أميرة عبد الرازق

محررة صحفية ومترجمة مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال

ميكس ميديا