للبنات.. لو فرحك بعد العيد استعدي نفسيًا كد

تسيطر المخاوف والأوهام على البنات في فترة ما قبل الزفاف، وربما يصل التوتر للتفكير في الانفصال، لكن المتخصصين في العلاقات يرون أن هذا أمر طبيعي، وفي هذا الموضوع ستعرفين كيف تستعدي نفسيا ليوم زفافك.

يقول استشاري العلاقات الدكتور أحمد علام  إن إحساس الخوف الذي يسيطر على معظم الفتيات قبل زفافهن يرجع إلى التحول الجذري من حياة كانت هي طرف بها إلى أخرى تكون فيها عنصرا أساسيا ما يعني مزيدًا من المسؤولية.

ويضيف «علام»: «إذا تركت الفتاة نفسها لما يقوله المحيطون بها، سيؤثر ذلك على نفسيتها وعلاقتها بشريك الحياة سلبًا».

وعن أفضل الطرق للتأهيل النفسي قبل الزواج، نصح استشاري العلاقات بمجموعة من الخطوات التي في حال إتباعها لن تشعري بأي توتر أو مخاوف تجاه الزواج وهي كالتالي:

التقرب من شريك الحياة

شريك-الحياة

الاقتراب من موعد الزفاف لا يعني على الإطلاق إهمال شريك الحياة والانشغال عنه بأمور قد تكون ضرورية لكنها في الحقيقة ثانوية مقارنة بما يجب فعله خلال هذه الفترة.

وبتابع «علام»: «سيساعدكِ هذا التقرب في إزالة حواجز الخوف والشعور بأنكِ تتعاملين مع شخص لم يعد غريب بالنسبة لكِ بل وستتحول رغبتكِ من الخوف إلى الإسراع بالزواج».

القراءة عن الزواج

قد يرى البعض أن هذه الخطوة ليس لها أي أهمية مادام هناك أشخاص يمدوننا بخبراتهم، وفي الواقع هذا الأمر ليس صحيحا لأن ما نسمعه يكون مختلف تمامًا عما ستبحثين وراءه.

وفي هذه المرحلة، أنت في حاجة للقراءة عن طبيعة شخصية زوجكِ المستقبلي، وأفضل الطرق للتعامل معه حتى لا يكون هناك تصرفات خاطئة منذ البداية بينكم، أما في حال أنكِ تعلمين عنه كل شيء فلا تتوقفي أيضًا عن البحث فيما يسعد حياتكما سويًا.

وهذه قائمة ببعض الكتب الأخرى ستفيدك على صعيد الزواج بشكل عام يُمكنكِ تحميلها عبر هذه الروابط:

الدورة التأهيلية للحياة الزوجية

الرجال من المريخ النساء من الزهرة

الأسرار السبعة للزواج السعيد

 146 طريقة للحب بين الزوجين

لا لـ«شهر العسل»

3828-1299-honeymoon-package

وتذكري جيدًا أن عقلكِ الباطن حينما تكررين عبارة شهر العسل، يتصرف تلقائيًا على أساس أن أمتع فترات الزواج هي شهر العسل فقط وأن باقي الأيام ستكون تعيسة.

ابدأي من الآن واستبدليها بـ «أيام، وشهور أو حتى سنوات العسل» لتستمر الحياة بشكل جيد بينكما.

فن حل المشكلات

عندما تتعرضان لمشكلات، حاولي ألا تركزي كثيرًا معها وابحثي عن حل، فالرجال يريدون حلولًا وليس توبيخا.

وفي حال أن المشكلة بينكما تجددت، توصلي لأسبابها الحقيقة حتى لا تكرري الأخطاء فتصبح الحياة مستحيلة.

الزواج ليس حربًا

إذا كنتِ تؤمنين بأن الزواج في بدايته ليس إلا حربًا يخرج منها طرف فائزًا وآخر خاسرا، فاعلمي أن هذا التفكير سيدمر حياتك لا محالة.

لا تنسي أيضًا أن قوة المرأة في ضعفها، وهذا السلاح لا يحتاج منكِ سوى استخدام عقلك بحكمة للفوز في المواقف المختلفة.

رهبة «الدخلة» زائفة

بدلًا من الحديث عن تجارب صديقاتكِ في ليلة دخلتهن، حاولي تهدئة أعصابك وذكريها أن ما سيحدث معكِ حدث مع غيركِ ولم تتعرض إحداهن للمشكلات.

استبدلي ما تسمعيه بتصفح الإنترنت الآمن وقراءة المقالات المختلفة من الموثوق منهم حول هذه الليلة؛ لتقليل مخاوفكِ وتغييرها من شيء إلى جميل.

 

ميكس ميديا