موريشيوس هي دولة أفريقية صغيرة وجزيرة في قلب المحيط الهندي، وتعتبر الدولة الأفريقية الأولى التي تجذب الشباب حول العالم للاستثمار فيها وبدء مشروعاتهم الصغيرة، من خلال العديد من التسهيلات، والتي قد لا تجدها في أي دولة أخرى.

فإذا كنت أحد الشباب الذين يحلمون بإنشاء مشروعاتهم الخاص أو شركاتهم الناشئة، وتخاف من كثرة التعقيدات والروتين أو حتى كثرة المنافسة، فقد تجد في موريشيوس فرصة أكبر للاستثمار والنمو السريع.

موريشيوس؟!

«جنة إستوائية يمكنك أن تبدأ بها مشروعك الخاص في ساعة واحدة»، هكذا وصفت شبكة «سي إن إن» الأمريكية هذه الدولة الأفريقية الصغيرة.

فموريشيوس ليست دولة أفريقية بدائية كما قد تظن؛ فهي عبارة عن جزيرة صغيرة للغاية، لا يتعدى جميع سكانها 1.3 مليون شخص، تقع في قلب المحيط الهندي، وتحيط بها من جميع الجهات مياه المحيط الزرقاء والفيروزية، والشعاب المرجانية، والشواطئ البكر، والجبال البركانية؛ ولديها علاقات تجارية وثقافية قوية جدا مع الهند ودول شرق أفريقيا.

موريشيوس

المناظر الطبيعية والمزارع تمتد إلى ما لا نهاية داخل الجزيرة، وتراثها يمزج بين الثقافة الأفريقية والهندية والصينية والفرنسية؛ بكل هذا تصبح مويشيوس مكانا ممتازًا للاستثمار في مجالات متنوعة، وتصر حكومتها على تقديم تسهيلات كثيرة للمستثمرين، مع عدد سكانها القليل الذي لا يكفي لاستثمار كل هذه الثروات.

لماذا تبدأ من موريشيوس؟

موريشيوس تأتي ضمن أفضل الدول الأفريقية في الاستثمار، فقد احتلت المرتبة الـ25 ضمن 190 دولة، وفقًا لتقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال للعام 2018.

لا يبدو هذا الرقم ضئيلًا إطلاقًا عندما نعرف أنه خلال عام واحد قفزت هذه الدولة الأفريقية الصغيرة 24 مرتبة مرة واحدة، فقد احتلت في عام 2017 المرتبة الـ49 في تقرير ممارسة الأعمال؛ ما يعني أن فرصتك في الاستثمار والربح ستزيد بسرعة كبيرة.

هذه الدولة الصغيرة وصلت إلى تلك المكانة بسبب التسهيلات التي تقدمها للمستثمرين، وخاصة الشباب من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

شواطئ موريشيوس فرصة ممتازة للاستثمار

تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة

مدير مجلس الاستثمار في موريشيوس «كين بونوسمي» يؤكد: «يمكنك أن تبدأ مشروعك الخاص في ساعة واحدة، إذا كانت جميع أوراقك جاهزة».

فمنذ العام 2005 وضعت الحكومة برنامج «SMEDA» لاستقطاب المشروعات الصغير والمتوسطة تحديدًا، والتي تخلق أكثر من 54% من فرص التوظيف في هذه الدولة الصغيرة.

فالحصول على تصريح لإنشاء مشروع صغير أو شركة ناشئة لا يتطلب أكثر من ساعة واحدة فقط، إذا كانت جميع أوراقك جاهزة، كما أن الضرائب منخفضة للغاية ويمكن سدادها أونلاين تسهيلا للمستثمرين، مع الإعفاء من الجمارك.

مشروعات برأس مال صغير

وبينما تشترط بعض الدول كمية معينة من الاستثمارات أو رأس المال حتى تبدأ مشروعك، فقد اعتمدت موريشيوس على دورة رأس المال كاملة.

فلكي تسجل مشروعك كمشروع صغير، يجب أن تكون دورة رأس المال أقل من 10 مليون روبي موريشي؛ أي حوالي 5 مليون جنيه مصري؛ فالجنيه المصري يساوي 1.9 روبي الموريشي.

وهو الرقم الذي يفتح الباب واسعا أمام كمية كبيرة ومتنوعة من المشروعات الصغيرة التي لا تتعدى دورة رأسمالها هذا المبلغ في العام.

وبالنسبة للمشروعات المتوسطة يجب أن تزيد دورة رأس المال عن 10 مليون روبي موريشي ولا تتجاوز الـ50 مليون روبي.

مدينة سانتا لويس عاصمة موريشيوس

مجالات يمكن الاستثمار فيها:

لهذه الأسباب كلها يمكنك كصاحب مشروع أن تبدأ في الاستثمار في موريشيوس، مهما كان حجم مشروعك أو مجاله، سواء كان في الأنشطة السياحية أو إنشاء المطاعم والكافيهات، أو مشروعا متناهي الصغر للمتاجرة في المنتجات الزراعية أو الاستيراد والتصدير.

وهذه أبرز المجالات التي تحتاجها موريشيوس للاستثمار:

  • السياحة والأنشطة الترفيهية

  • الزراعة واستصلاح الأرض

  • المطاعم والكافيهات

  • الثروة الحيوانية ومنتجات الألبان

  • خدمات النقل والمواصلات

  • الرعاية الصحية

  • العقارات

  • الاستيراد والتصدير

  • التكنولوجيا

  • العقارات

  • الصناعة

  • التكنولوجيا والعلوم الحيوية

تمزج موريشيوس بين الثقافة الأفريقية والهندية والصينية

كيف تقدم على مشروع في مورشيوس؟

التقديم لإنشاء مشروع أو شركة يتم من خلال مجلس الاستثمار بموريشيوس، ولكن هناك عدة أمور يجب أن تأخذها في اعتبارك قبل تقديم الطلب وهي:

  • توضيح فكرة المشروع.

  • وضع خطة المشروع.

  • تحديد اسم العلامة التجارية.

  • تحديد نوع المشروع سواء أكان مشروع صغير أو متوسط أو شركة كبرى أو حتى مشروع فردي.

  • التقديم بالحصول على تراخيص افتتاح مكتب أو امتلاك أرض حسب نوع المشروع.

ولمعرفة المزيد من الشروط وللتقديم من «هنا».




1
0
0
0
0
0
1