علاج الإسهال له العديد من الطرق ويستخدم معه أدوية طبية أو أعشاب طبيعية.

الإسهال هو مرض يصيب الأمعاء وينتج عنه خروج الـ«براز» رخو وفي شكل مائي، وله نوعان.

ويصاب الإنسان بالإسهال نتيجة عدد من الأسباب المختلفة، قد تكون الغصابة بسبب تناول طعام غير نظيف أو وجود حساسية في المعدة ضد طعام معين.

وإصابة الفرد بالإسهال قد تكون إصابة حادة أو مزمنة، ولذلك ينقسم المرض إلى إسهال حاد وإسهال مزمن.

وتسبب الإصابة بالإسهال المتواصل إلى فقدان كميات كبيرة من السوائل في الجسم وقد تؤدي إلى الجفاف في حال عدم علاجه وتعويض الجسم بهذه السوائل.

أسباب الإسهال

«العدوى الجرثومية، تناول أطعمة تثير حساسية الجهاز الهضمي، بعض الأدوية، معالجات إشعاعية أمراض معويّة، مرض كرون أو التهاب القولون التقرّحي، الفشل المعويّ، فرط الدرقية، أنواع معينة من السرطان، سوء استخدام بعض المواد المسببة للإسهال، عمليات جراحية في الجهاز الهضمي، السكري، الركض التنافسيّ».

أعراض الإسهال

يتسبب الإسهال في ظهور بعض الأعراض مثل «براز مائي، المغص، ألم البطن، حمى، دم في البراز، الانتفاخ، الغثيان، الحاجة الملحة إلى دخول الحمام، بول داكن اللون، نزول كميات قليلة من البول عند التبول، تسارع في دقات القلب، الصداع، جفاف في الجلد، الشعور بالضيق وعدم الهدوء».

علاج الإسهال

يمكن علاج الإسهال بتناول بعض الأشياء التي توقف الإسهال ومنها:

الأرز: لأنه عبارة عن كربوهيدرات تعمل على تهدئة المعدة والأمعاء.

الجزر: يعتبر الجزر مصدر غني بالبكتين pectin، الذي يساعد في تخفيف أعراض الإسهال.

خل التفاح: فهو يعمل للقضاء على البكتيريا السيئة بالأمعاء، كما أنه غني بمادة البكتين التي تخفف من أعراض الإسهال.

تعويض الجسم بالسوائل

بسبب الإسهال المتواصل يفقد الجسم الكثير من السوائل ويمكن تعويضها كالتالي:

شرب 6 أكواب من السوائل في اليوم، لتجنب الإصابة بالجفاف.

شرب عصير لا يحتوي على قطع لب الفاكهة، صلصة اللحم، مشروبات غازية، حساء الدجاج، الشاي مع عسل.

شرب الزنجبيل وإضافة ملعقة عسل عليه، أو يمكن إضافته إلى الشاي، والذي يعمل على تهدئة الأمعاء والتقلصات المعوية.

وفي حال استمرار الإسهال دون انقطاع ينصح زيارة الطبيب لتشخيص الحالة وعلاجها.



0
0
0
0
0
0
0