شحاتة أبو كف وزيزو وشالوم.. نجوم كرة القدم في السينما (فيديو)

في قالب تميزه الكوميديا غالبا ما يظهر لاعب كرة القدم في السينما المصرية. تنال تلك الشخصية شهرة ربما تنافس نجوم كرة القدم في الواقع.

المتابعون للسينما يتذكرون جيدا «شحاتة أبو كف» و«كابتن زيزو».

في هذا التقرير نقدم لكم أشهر نجوم كرة القدم في السينما المصرية.

شالوم

بعد أن يعرض لاعب كرة القدم «سيد» مساعدته على «شالوم» ليصبح لاعبا مثله، يشجعه «شالوم» ويتخذه كمثل أعلى له. كما يشهد شالوم على محاولة منع سيد من الانضمام لنادي القطر، وذلك ضمن أحداث فيلم «شالوم الرياضي» من إنتاج عام 1937، ويعتبر من أوائل الأفلام السينمائية التي تناولت لعبة كرة القدم.

كمال وعكاشة

من خلال أحداث فيلم «الشياطين والكورة» المعروض عام 1973، يحاول «اللاعب كمال» إتمام الزواج من الفتاة التي يحبها، لتبدأ المشاكل تواجهه بعد رفض والدها الذي يشجع الفريق المنافس لـ«كمال»، فيساعده صديقه وزميله بالفريق «عكاشة» في حل المشكلة.

كابتن زيزو

يرغب «زيزو» أو محمد صبحي في أن يصبح لاعب كرة قدم محترف كي يفخر به ابن أخته «سمير»، الذي يسخر منه الجميع بسبب جسده النحيف.

جاءت هذه الأحداث ضمن فيلم «أونكل زيزو حبيبي» من إنتاج عام 1977.

وبمساعدة «راوية»، يصبح «زيزو» بطلا لكرة القدم لبعض الوقت، حتى يعتمد على ذاته في النهاية ويؤمن بقدراته ويصبح بطلا في الملاكمة، ومصدر فخر لابن أخته.

زيزو وكيمو

«عادل إمام» و«إكرامي» شابان شقيقان يحترفان لعبة كرة القدم بالنادي الأهلي، ولكنهما في الوقت ذاته مهمومان بمشاكل والديهما مع النساء، ويحاولان منع أبيهما من تعدد علاقاته مع النساء ليحافظا على استقرار أسرتهما، ما يؤثر على مستوى أدائهما في كرة القدم، وذلك ضمن أحداث فيلم رجل فقد عقله الذي عرض عام 1980.

وأظهرت أغنية «الأهلي والزمالك» التي غنتها سهير رمزي بالفيلم قوة التنافس بين فريقي كرة القدم «الأهلى» و«الزمالك»، مع حفاظهما على الروح الرياضية بينهما في الوقت ذاته.

منصور وخطة 4 2 4

بعد توصية والده المريض الذي تركه وأمه صغيرا في القرية. ذهب إلى القاهرة ليحقق حلمه في مجال كرة القدم، يتولى «منصور» أو يونس شلبي مسئولية فريق كرة القدم الذي يمتلكه والده بالرغم من عدم خبرته في الرياضة، ما يجعله يقع في العديد في المشاكل، ضمن أحداث فيلم 4 2 4 الذي عرض عام 1981.

كيمو، حارس مرمى الأهلي

مرة أخرى يظهر لاعب كرة القدم بالنادي الأهلي إكرامي الشحات باسمه وعمله الحقيقين ضمن أحداث فيلم «يا رب ولد» الذي عرض عام 1984.

ومن خلال الشخصية، يظهر «كيمو» معاناة لاعبي كرة القدم المبتدئين في تكوين مستقبلهم، وتوفير مبلغ كافي من المال للتمكن من الحصول على شقة بهدف الزواج.

شحاتة أبو كف

لاعب كرة من سكان الصعيد يتبناه رئيس نادي الزمالك ليبرز موهبته في لعب كرة القدم، واضعا كل أمله عليه لتحقيق النصر للفريق.. هكذا جسد نور الشريف شخصية «شحاتة أبو كف» في فيلم غريب في بيتي الذي عرض عام 1982.

وتظهر تعليمات رئيس النادي له بوضوح حين ينصحه بضرورة الحصول على القدر الكافي من النوم والاهتمام بالغذاء وعدم التدخين، ويحذره من ثلاثة أشياء: الإهمال والغرور والنساء.

بالرغم من اهتمام النادي باللاعب الوافد إليهم جديدا، لدرجة تأجيره لشقة يسكن بداخلها، تظهر غيرة زملائه اللاعبين في الفريق ذاته منه محاولين إيقاعه في العديد من المشاكل.

فارس الحريف

ظهر متمردا على سيطرة صاحب ورشة الأحذية التي يعمل بها، يتم فصله من العمل، ومتمردا على زوجته ينفصل عنها بسبب حبه ممارسة كرة القدم «الشراب» في الشوارع مقابل المراهنات.

هكذا أطل «فارس» الحريف المتمرد أو «عادل إمام» في فيلم محمد خان «الحريف» الذي عرض عام 1983.

وبالرغم من حبه للعبة كرة القدم، وهي بمثابة الشئ الوحيد الذي يجعله يشعر بوجوده في المجتمع، يتمرد «فارس» كذلك عليها حين يشعر باستغلال متعهد مباراياته له.

فالتمرد على ما لا يعجبه هي الطبيعة الأساسية التي تشكل شخصية «فارس». وبمساعدة صديقه الذي يعمل «فارس» معه في معرض السيارات الخاص به، ويعود لزوجته وللعب الكرة «الشراب» دون مراهنات على أي شئ هذه المرة.

مالك العالمي

اعتراضات مشددة من الأب يتلقاها «مالك» أو يوسف الشريف بعد أن يصرح عن حلمه في أن يصبح لاعب كرة قدم محترف، ولكن يدفعه إصراره إلى محاولة تحقيق حلمه بمختلف الطرق، فينضم إلى النادي الأهلي، ومن خلاله يدخل منتخب مصر، ثم يحترف خارجيا في نادي فالنسيا، ويفتخر به أبوه في النهاية، وذلك ضمن أحداث فيلم العالمي الذي عرض عام 2009.

الكونغو

بالرغم من الحكم على لاعب كرة القدم «كمال نجيب» الشهير بـ«الكونغو»، والذي جسده محمد إمام بالسجن 3 سنوات حين تسبب حادث بسيارته عن طريق الخطأ في إصابة أمين شرطة بعاهة مستديمة، لم يتخل عن حلمه في أن يصبح واحدا من أشهر لاعبي كرة القدم في مصر، فيقرر تشكيل فريق كرة قدم محترف بالاستعانة بزملائة المساجين داخل أسوار السجن، وذلك في فيلم كابتن مصر الذي عرض عام 2015.

أماني عماد

صحفية مهتمة بمجال الفنون والثقافة.. تهوى الكتابة عن السينما والأفلام، بجانب كتابة سيناريوهات أفلام واسكتشات وقصص قصيرة.

ميكس ميديا