لطلاب الدراسات العليا.. 5 نصائح لـ«سيمنار» ناجح

إذا كنت طالبا بالدراسات العليا وتستعد «للسيمنار» لمناقشة فكرة رسالتك وما تم إنجازه كجزء من رسالة الماجستير (الخطة البحثية) مع مجموعة من أساتذتك، عليك اتباع النصائح الموضحة في هذا التقرير من «شبابيك» حتى تتمكن من الاستعداد وإدارة النقاش بشكل جيد.

«سيمنارات» سابقة

الاستعداد الجيد يتطلب حضور عدد من «السيمنارات» لتتعرف على طبيعة المناقشة والمحاور التي يتم التطرق لها، وملاحظات الأساتذة، والأخطاء التي يقع فيها معظم الباحثين خلال «السينمار» حتى تتمكن من تجنبها عند مناقشة فكرة الرسالة وخطتك البحثية.

لا تطل في الحديث

يجب أن تستعرض خطتك البحثية بشكل موجز (لا يزيد عن 20 دقيقة في الغالب)، واحرص على تغطية جميع النقاط دون تكرار أو تفاصيل زائدة، ورّكز على النقاط الهامة مثل دوافع اختيار الموضوع وأهميته، والسؤال الرئيسي الذي تحاول الدراسة الإجابة عنه، والأدوات والمناهج المستخدمة.

ومن الأفضل إعداد ملخص للخطة البحثية، بحيث تركز فيه على الأجزاء التي ستتطرق لها في أثناء عرضك، لأن ذلك يساعدك على الإلتزام بالوقت المحدد وتجنب الإسهاب في الحديث أو نسيان محاور أو أجزاء هامة.

لطلاب الدراسات العليا.. 5 نصائح لكتابة مقترح الرسالة

دافع عن فكرتك

ربما يعترض بعض الأساتذة على فكرة رسالتك رغم موافقة مشرفك عليها، وفي هذه الحالة يجب أن تدافع عنها وتبرر اختيارك لها، ووضح لهم أهمية الدراسة مرة أخرى لإقناعهم بها بالأدلة والحجج العلمية وفقا لما توصلت إليه من قراءتك والمعلومات التي قمت بجمعها حول الموضوع، ولا تنتظر من مشرفك أن يدافع عنها بالنيابة عنك، لأنه في الغالب لن يقدم على هذه الخطوة.

صوت واضح

لا تجعل شعورك بالتوتر أو القلق يؤثر بشكل سلبي على التواصل بينك وبين أساتذتك، كأن تتحدث بصوت منخفض أو غير واضح، لأن ذلك قد يثير غضبهم، لأنهم ينظرون إليك باعتبارك باحث وليس طالب عادي. من الممكن أن تتدرب أمام المرآة وتقرأ الملخص الذي أعددته كما لو كنت تقف بالفعل أمام أساتذتك، حتى تستعد بشكل جيد ولا تتلعثم في الحديث خلال انعقاد «السيمنار».

لطلاب الدراسات العليا.. 5 تطبيقات هتفيدك

ملاحظات اللجنة

يمكن أن تطلب اللجنة إعادة صياغة عنوان الرسالة، أو تساؤلات ومصطلحات الدراسة، وإضافة دراسات سابقة أخرى لم تتضمنها الخطة البحثية رغم ارتباطها الوثيق بموضوع الدراسة، وغيرها من الملاحظات والتعديلات التي من الممكن أن يطلبها الأساتذة، لذلك يُنصح بضرورة كتابة جميع الملاحظات في ورقة خارجية لتجنب نسيان أي منها.

المصدر

  • educad.me، du.edu.eg، presentationstraining.org

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا