للأمهات..7 نصائح عشان طفلك يبقى لبلب في الكلام

إذا كان طفلك يمتلك مهارات لفظية قوية ويتعلم بشكل جيد من خلال القراءة والكتابة، فهذا يدل على أنه يتمتع بالذكاء اللغوي، لكن ما هو الذكاء اللغوي لدى الطفل؟ وكيف يمكنك اكتشافه وتنميته؟ هذا ما ستعرفينه من تقرير «شبابيك» التالي.

ما هو الذكاء اللغوي للطفل؟

تقول استشاري طب الأطفال بمعهد دراسات الطفولة جامعة عين شمس، الدكتورة نجلاء صلاح، إن الذكاء اللغوي هو قدرة الطفل على التعبير عن مشاعره واحتياجاته بسهولة، بشكل أكبر من الأطفال الآخرين في نفس عمره، أي أنه «سابق سنه»، على حد تعبيرها.

استشاري طب الأطفال ترى أن الطفل الطبيعي ينطق كلمات مفردة من سن سنة إلى سنة ونصف، بحيث يصل متوسط الكلمات التي ينطقها في عمر العام ونصف إلى 20 كلمة مفردة، وفي سن السنتين تصل إلى 40 كلمة مفردة، وفي عمر سنتين ونصف يكون لديه قدرة على قول جملة قصيرة، أما في العام الثالث من المفترض أن ينطق اسمه كاملا، وجملة مكونة من 3 أو 4 كلمات، وفي عامه الرابع فيكون لديه القدرة على حكي قصة.

تضيف «صلاح»: «إذا زادت قدرة الطفل على التحدث والتعبير عن ما يريد عن الحد الطبيعي، الذي سبق توضيحه، فهذا يدل على أنه يتمتع بقدر من الذكاء اللغوي، ويمكن تحديد النسبة بدقة عن طريق إجراء اختبارات الذكاء»

ويتفق معها، مدربة تنمية مهارات الأطفال، إسراء أبو الدهب، وقالت إن الطفل الذي يتمتع بالذكاء اللغوي تتطور قدرته على النطق بشكل سريع، ويكون لديه قدرة على التعبير بشكل واضح ومفهوم.

هكذا تصبحين «الأم المثالية» لطفلك

هكذا تنمي ذكاء طفلك اللغوي

وذكرت مدربة تنمية مهارات الأطفال «أبو الدهب» أن الذكاء اللغوي لدى الطفل ينقسم إلى جزأين، الأول فطري، والثاني يأتي عن طريق الممارسة (ممارسة اللغة)، واتفقت معها دكتورة «صلاح»، وأكدت أن الذكاء اللغوي جزء منه فطري، وآخر تسهم البيئة المحيطة وعدد من العوامل الأخرى في اكتسابه وتنميته.

تقول: «فمثلا الطفل الذي يتربى في عائلة كبيرة وسط عدد من أقاربه يزيد ذكاؤه اللغوي عن الطفل الذي تربى في مجتمع منعزل أو أسرة مكونة من الأم والأب فقط، خاصة إذا لم يكن هناك حوار يدور داخل هذه الأسرة، وبالتالي يكون الذكاء اللغوي للطفل منخفض لأنه لم يمارس اللغة»

وقدمت استشاري طب الأطفال بمعهد دراسات الطفولة عددا من النصائح التي تساعدك على تنمية الذكاء اللغوي لدى طفلك منذ شهوره الأولى، وهى:

- يجب ألا يجلس الطفل أمام التليفزيون نهائيا حتى سن عامين، أو على الأقل تقليل ساعات الجلوس أمامه.

- تحدثي مع طفلك من سن 4 شهور، وحاولي تغيير نبرات صوتك للفت انتباهه، واتفقت معها إسراء أبو الدهب في ذلك، وقالت إن الطفل لا يكون لديه القدرة على التحدث إلا أنه يكون لديه قدرة على سماع واستيعاب ما يُقال.

طفلك موهوب؟.. احذر هذه الأخطاء ستدمره فورا

- إلحاق الطفل بالحضانة، لأن اختلاطه مع أطفال آخرين وقيامه بأنشطة مختلفة يساعد على تطوير مهاراته اللغوية، بل يمكن أن تساعد الحضانة في علاج التأخر اللغوي الذي يعاني منه بعض الأطفال.

- تعويد الطفل على الخروج للنوادي أو غيرها من الأماكن التي تتيح التواصل مع أشخاص آخرين وتبادل الحديث معهم.

- اقرأي قصص الأطفال ثم قصيها على طفلك، وبعد ذلك اطلبي منه أن يحكيها لكِ أو لأي شخص أخر (والده مثلا)

- احرصي على تقديم الأطعمة التي تساعد على تحسين ذكاء طفلك الكلي (الذكاء الكلي هو متوسط مجموع الذكاء اللغوي والعملي/ الفعلي)، لأن ذلك ينعكس على ذكائه اللغوي أيضا.

ومن هذه الأطعمة، وفقا لما أوضحته دكتورة «صلاح»، الأطعمة الغنية بأوميجا 3، ومنها الفشار، والسوداني، والسمك، والتونة، والسالمون، والبسلة، والأناناس، مع ضرورة الابتعاد عن المواد الحافظة والمياه الغازية، والشيبسي.

ومن جانبها، نصحت إسراء أبو الدهب، بـما يلي:

- إطلاع الطفل على الكتب والمجلات المصورة، والكروت التعبيرية والتحدث معه عن الصور التي تحويها هذه الكروت وترديد أسمائها، حيث يسهم ذلك في تحسين ذكائه اللغوي أيضا.

وأشارت دكتورة نجلاء صلاح إلى أن التليفزيون، والانعزالية والانطوائية تقلل من الذكاء اللغوي لدى الطفل، مشيرة إلى أن بعض الأمراض والمشاكل الصحية تقلل منه أيضا، فمثلا الأطفال المصابين بنقص الأوكسجين في المخ سواء خلال فترة الحمل أو الولادة أو بعدها يعانوا من التأخر اللغوي، كذلك الأطفال الذين يعانوا من فرط الحركة والانتباه، والتوحد، والإعاقات الذهنية، ومتلازمة داون.

الأطعمة دي هتحمي طفلك من الأمراض.. زودي مناعته

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا