مجلس النواب ينعي ضحايا انفجار معهد الأورام

تقدم رئيس مجلس النواب، الدكتور علي عبد العال، بالعزاء والمواساة لذوي ضحايا انفجار معهد الأورام، الذي وقع مساء أمس في محيط شارع القصر العيني، وأسفر عن وفاة وإصابة العشرات.

وأكد المجلس أن «استهداف أذرع الاٍرهاب الهمجية للمدنيين العزل يعكس خسة وبربرية مرتكبيه"، لافتًا إلى أن "هذا التحول النوعي في العمليات الارهابية يبرهن علي ما أصاب تلك الجماعات الظلامية المارقة من ضعف ويأس أفقدها صوابها بعد أن باتت تلفظ أنفاسها الأخيرة نتيجة نجاح الضربات الاستباقية الموجعة التي تلقتها خلال الفترة الاخيرة من أبطال الجيش والشرطة في ضحد مخططاتها وتجفيف منابع تمويلها».

وأكد عبدالعال أن «مثل هذه العمليات الارهابية الخسيسة التي لا تستهدف سوى زعزعة أمن واستقرار البلاد وعرقلة مسيرة التنمية لن تنال من عزيمة الشعب المصري الباسل ولن تزيده إلا إصراراً على الاصطفاف خلف الدولة لمواجهة الاٍرهاب والقضاء عليه واستكمال مسيره التنمية».

وتقدم المجلس بخالص العزاء لأسر الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للمصابين، مؤكدا دعم المجلس الكامل للدولة بكل مؤسساتها جيشاً وشرطة وسائر الأجهزة المعنية في حربها ضد الاٍرهاب.

وأعلنت وزارة الداخلية، الإثنين، تفاصيل انفجار معهد الأورام. وقالت في بيان رسمي: «الانفجار نتيجة تصادم إحدى السيارات الملاكي بثلاث سيارات أخرى أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه».

ووفقًا لبيان الداخلية؛ تبين أن السيارة المتسببة في الحادث مُبلَّغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، فيما أشار الفحص الفني إلى أن السيارة كان بداخلها كمية من المتفجرات أدت لحدوث الانفجار عند التصادم.

فيما أشار بيان رسمي صادر عن وزارة الصحة إلى ارتفاع عدد ضحايا حادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام بالقاهرة إلى 20 حالة وفاة، و47 مصابًا.​

عبدالله عبدالوهاب

مراسل موقع شبابيك بالجامعات المصرية، يقيم في محافظة الفيوم

ميكس ميديا