فريق كرة قدم ألماني يطرد لاعبا لدعمه العملية العسكرية التركية في سوريا

فريق كرة قدم ألماني يطرد لاعبا لدعمه العملية العسكرية التركية في سوريا

أعلن فريق «سانت باولي» الألماني تخليه عن لاعب خط الوسط التركي جنك شاهين، على خلفية دعمه عبر حسابه بموقع «إنستجرام» لغزو بلاده لمناطق تحت سيطرة الأكراد في شمال سوريا.

وقال نادي الدرجة الثانية الألماني، أمس الإثنين، إنه تم «إعفاء شاهين فورا من مهامه المتعلقة بالتدريبات واللعب. والسبب الرئيسي في الوصول لهذه القرارات هو استهانته المتكررة بقيم النادي والحاجة لحماية اللاعب»، وفقًا لـ«سكاي نيوز».

وكان اللاعب، البالغ من العمر 25 عامًا، قد أعلن دعمه للعمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش التركي في شمال سوريا، الجمعة الماضية، عبر حسابه بموقع «إنستجرام»، إذ كتب: «نحن في صف جنودنا وجيشنا البطل. صلواتنا معكم»، ما أثار غضب العديد من مشجعي الفريق، الذين طالبوا بطرد اللاعب.
وأوضح النادي في بيانه، أنه اتخذ هذا القرار بعد مباحثات بين اللاعب ومسؤولي النادي، كاتبًا: «بعد عدة مناقشات مع مشجعين وأعضاء وأصدقاء لهم جذور تركية، أصبح واضحا لنا أننا لا نستطيع ولا يجب أن نحاول أن نقيم أفكارا وتوجهات من خلفيات ثقافية أخرى بالتفصيل. نحن نرفض أعمال الحرب وهذا لا يخضع للمناقشة أو الشك».

ويظل عقد اللاعب الحالي ساريًا، لكن الفريق سمح له بالتدريب واللعب لصالح أندية أخرى، إلا أن تقارير أشارت إلى أن شاهين، الذين انضم إلى النادي الألماني في عام 2016، عاد إلى تركيا.

​​​​​​​

إسراء جودة

إسراء جودة

صحفية مصرية، حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة.

ميكس ميديا