شهد أحمد.. قصة اختفاء طالبة الصيدلة حتى انتشال جثتها من مياه النيل بالقاهرة

انتشرت قصة الطالبة بكلية الصيدلة جامعة قناة السويس، شهد كمال، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وخلال هاشتاج ادعو لشهد أحمد، عبر «تويتر».

يتناول موقع شبابيك في هذا التقرير قصة الطالبة شهد أحمد كمال، منذ لحظة الاختفاء بمحافظة الإسماعيلية حتى العثور على جثتها بمياه النيل في القاهرة.

قضية اختفاء شهد أحمد كمال

البداية مع انتشار هاشتاج يطالب المتابعين بالدعاء لشهد أحمد كمال بالرجوع إلى أهلها حيث أنها تغيبت منذ 3 أيام بعد خروجها من الكلية في محافظة الإسماعيلة.

وكتبت بعض الحسابات عبر موقع «فيس بوك»، خبر اختفاء الطالبة شهد أحمد كمال، وهي من مواطني محافظة شمال سيناء.

المنشورات أوضحت أن الطالبة في الفرقة الثانية كلية الصيدلة جامعة قناة السويس.

وطالب المنشور بالدعاء للطالبة متمنيا عمل شير لصورتها التي تم إرفاقها بالمنشور حتى يتم رجوعها إلى أهلها.

الإعلان عن العثور على الطالبة شهد كمال

وأعلن مصدر أمني، عن تمكن فريق من مباحث القاهرة والجيزة، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، للكشف عن غموض اختفاء الطالبة شهد كمال، حيث تم العثور على جثة الطالبة السيناوية شهد أحمد كمال أبو سلمى، ملقاة في مياه النيل.

العثور على جثة شهد أحمد كمال

ونقلت بعض المواقع الصحفية عن المصادر الأمنية، أن أجهزة الأمن تلقت بلاغا من أسرة المجني عليها منذ 3 أيام، أفاد باختفائها من محافظة الإسماعيلية عقب خروجها من الجامعة.

وأوضحت المصادر أن فريق المباحث عثروا على حقيبة الطالبة ظهر أمس الخميس، في نظاق محافظة الجيزة.

وأخيرا تلقت شرطة المسطحات إخطارا بالعثور على جثة فتاة في نطاق القاهرة الكبرى، تبين أنها طالبة في كلية الصيدلة بجامعة قناة السويس، وهي المبلغ بتغيبها.

النيابة تأمر بتشريح جثة الطالبة شهد أحمد

وأمرت النيابة العامة، بتشريح جثة الطالبة شهد أحمد التي عُثر على جثتها في مياه النيل بمنطقة مصر القديمة، لبيان أسباب الوفاة وملابساتها.

وأمرت النيابة كذلك بتسليمها لذويها لدفنها عقب انتهاء التشريح، كما استدعت النيابة والد المتوفاة لسماع أقواله حول الواقعة، وطلبت تحريات المباحث.

أول تصريح من أسرة الطالبة شهد أحمد

قال والد طالبة الفرقة الثانية بكلية الصيدلة جامعة قناة السويس، شهد أحمد كمال، إنه تم إبلاغهم من قبل قوات الأمن بالعثور على جثة ابنتهم بنهر النيل بمحافظة الجيزة بعد اختفائها لمدة يومين عقب عودتها من جامعتها بالإسماعيلية.

وأضاف «كمال»، أنه قام بمناظرة جثة ابنته للتعرف عليها، وبالفعل تعرف على هويتها، مشيرًا إلى أنه في انتظار إنهاء الإجراءات الرسمية لإنهاء إجراءات الدفن.

ونفى والد الطالبة شهد ما تردد حول إصابتها بأمراض نفسية، والعثور في حقيبتها على أدوية اكتئاب أو أنها انتحرت؛ وقال: «شهد توفيت وربنا يصبرنا»، بحسب تصريحه لموقع «مصراوي».

تعليقات المتابعين لقضية شهد أحمد

وعلق كثر من المتابعين على خبر الهثور على جثة الطالبة شهد أحمد كمال قائلا: «تخيلوا كدا تبقوا راجعين من الجامعة في أمان الله وتتخطفوا وتتقتلوا غدر من غير أي سبب».

كما تناولت التعليقات: «تخيلوها كدا في صحابكم أو قرايبكم وشوفوا حرقة القلب اللي هتحسوا بيها لمجرد التفكير بس ما بالكم لو حصل كدا لا قدر الله للأسف أحنا بقينا عايشين في غابة وكل يوم فيه ضحية ومحدش عارف الدور علي مين ومفيش حل غير إن ربنا يلطف بينا ويرحمنا».

وتابعت المنشورات: «المشكلة إنك لو جيت تفكر في اللي بعد كدا وإحساس الأهل والناس القريبين حتي لو حاسبت اللي عمل كدا وعاقبته بنفس الطريقة أو أبشع فدا مش هيرجع اللي أتغدر بيه ولا هيصلح اللي أتكسر أبداً وهيفضل قلبهم متحسر عليها طول عمرهم».

صدقة جارية للطالبة شهد أحمد

وأعلن عدد من الطلاب بكلية الصيدلة وزملاء شهد أحمد، عن إطلاق مبادرة داخل كليتهم وانتقلت إلى باقي كليات جامعة قناة السويس، حيث سيتم تجميع مبلغ لعمل صدقة جارية في مستشفى أبوالريش أو مستشفى الأورام.

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة

ميكس ميديا