رئيس التحرير: أحمد متولي

موعد افتتاح المتحف المصري الكبير وأسعار التذاكر

موعد افتتاح المتحف المصري الكبير وأسعار التذاكر

اقترب موعد افتتاح المتحف المصري الكبير بعد ما يقارب 18 سنة من وضع حجر أساس المشروع السياحي الأكبر في مصر، والذي سيضم عددا ضخما من القطع الأثرية لاستقطاب ملايين الزوار من مختلف دول العالم لمشاهدتها مجتعة في مكان واحد.

موعد افتتاح المتحف المصري الكبير

أكد وزير الآثار المصري، خالد العناني، افتتاح المتحف المصري الأخير في الربع الأخير من العام الحالي 2020، وهو الموعد الذي تحدد مع بداية المشروع.

وأوضح المشرف العام على المتحف المصري، الكبير اللواء عاطف مفتاح، أنه يجري حاليا إنهاء الأعمال الهندسية والأثرية حسب المخطط المحدد، على أن تتوقف الأعمال بالكامل داخل المتحف يوم 30 يونيو 2020.

وأضاف اللواء عاطف مفتاح «أن تحديد يوم الافتتاح هو قرار للسيادة السياسة بالتنسيق مع وزارة الخارجية، ومع التزامات الملوك والرؤساء المدعوين، ولكننا مكلفين بإنهاء الأعمال هندسيا وأثريا في 30 يونيو 2020».

المتحف المصري الكبير

ويقع المتحف المصري الكبير بالقرب من أهرام الجيزة، ويقام على مساحة 117 فدان، وتصميمه على شكل ثلاثة أهرامات، وتتولى أعمال الإنشاء شركة أوراسكوم.

تقع مباني المتحف على مساحة 100 ألف متر مربع، من ضمنها 45 ألف متر للعرض المتحفي، وتشمل المساحة المتبقية مكتبة متخصصة في علم المصريات، ومركزاً للمؤتمرات، ومركز أبحاث، ومعامل للترميم، وسينما ثلاثية الأبعاد، وأماكن مخصصة لخدمة الزائرين مثل المطاعم، ومحال بيع المستنسخات والهدايا، ومواقف انتظار السيارات.

تقدر تكلفة بناء المتحف بمبلغ 550 مليون دولار منها 100 مليون تمويل ذاتي من وزارة الآثار المصرية، والباقي بواقع 300 مليون دولار قرض مُيسر من منظمة الجايكا اليابانية، بالإضافة إلى 150 مليون دولار من التبرعات والمُساهمات المحلية والدولية.

أهم آثار المتحف المصري الكبير

نقلت وزارة الآثار تمثال رمسيس الثاني من موقعه القديم في ميدان رمسيس بالقاهرة ليوضع في موقعه الجديد بمدخل المتحف المصري الكبير، والذي يصل وزنة إلى 83 طنا.

وفي مارس 2016 تم إنهاء الاستعداد لنقل 778 قطعة آثرية من محافظة الأقصر إلي المتحف المصري الكبير وسط تأمينات وتشديدات أمنية مكثفة، وكذلك باستخدام وسائل حماية وتغليف متميزة طبعا للقواعد العالمية، وتعود القطع الأثرية لعصور مختلفة من الحضارة المصرية القديمة، وإن كان أغلبها يعود لعصر الدولة الحديثة، من بينها تمثال كبير للملك أمنحتب الثالث والإله حورس من الجرانيت الوردي يزن حوالى 4 طن والذي سيتم عرضه على الدرج العظيم بالمتحف بالإضافة إلى عدد من قطع الفخار ومجموعة من التوابيت.

وفي 8 سبتمبر 2016 تم نقل 525 قطعة أثرية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف المصري الكبير، ومن ضمن القطع المنقولة 367 قطعة من مقتنيات الملك توت عنخ أمون، تمهيداً لعرضها ضمن مجموعته المقرر نقلها بالكامل إلى المتحف الكبير عند الافتتاح الجزئي للمتحف خلال عام 2018.

واستقبل المتحف على فترات مختلفة القطع الخشبية الخاصة بمركب خوفو الثانية، وذلك لاستكمال ترميمها وعرضها بالمتحف.

أسعار تذاكر المتحف المصري الكبير

وزير الآثار خالد عناني أشار في تصريحات تليفزيونية نهاية ديسمبر 2019 إلى أسعار تذاكر المتحف المصري الكبير للمصريين والأجانب.

وقال إن سعر التذكرة للأجانب ستكون بما يعادل 400 جنيها مصريثا وبالنسبة للطالب الأجنبي حدد الوزير رسوم الدخول بما قيمته 200 جنيها مصريا.

أما سعر تذكرة المتحف المصري الكبير للمواطنين المصريين ستكون 60 جنيها، بينما سعر التذكرة للطلاب 30 جنيها.

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا