البطريق.. معلومات ممتعة وحقائق شيقة لا تفوتك

يعيش البطريق في المناطق الجنوبية من الأرض، على الرغم من أن كثير من الناس يتخيلون حيوانا صغيرا أبيض وأسود عندما يفكرون في البطريق، إلا أنه في الواقع له أحجام متنوعة وبعضها غني بالألوان، فضلا عن وجود الكثير من المعلومات والحقائق المثيرة حوله والتي لا يعرفها الكثيرون.

مكان عيش البطريق

يعيش البطريق ما يصل إلى 80% من حياته في المحيط، تعيش جميع طيور البطريق في نصف الكرة الجنوبي، رغم أنه من الأساطير الشائعة أنهم يعيشون جميعا في أنتاركتيكا إلا أنه في الواقع يمكن العثور عليه في كل قارة في نصف الكرة الجنوبي. من المعتقدات الخاطئة أيضا أن البطاريق لا يمكنها العيش إلا في المناخات الباردة، فمثلا يعيش بطريق الغالاباغوس على الجزر الاستوائية عند خط الاستواء.

تسكن البطاريق أيضا في أماكن مختلفة مثل نيوزيلندا واستراليا وشيلي والأرجنتين وجنوب أفريقيا وأنتارتيكا والجزر شبه القطبية والعديد من الجزر الأخرى.

يقضي البطريق الكثير من الوقت في الماء، لكنه يعتمد أيضا على الأرض لتسوية مستعمراته، إلى جانب المياه الباردة، تعتبر كتل الجليد والشواطئ الاستوائية والسواحل الصخرية بعض الموائل التي يسكنون فيها.

ماذا يأكل البطريق؟

يختلف النظام الغذائي للبطاريق وفقا للمنطقة التي يعيشون فيها، ولكن بشكل عام، هى آكلة للحوم فقط، وتتغذى تحديدا على الكريل (القشريات الصغيرة) والحبار والأسماك، وهناك بعض الأنواع تغطس إلى عمق 120 متر للبحث عن الأسماك والطعام.

هل البطريق من الثدييات؟

الثدييات هي فقاريات تتميز بأشياء مثل ثلاثة عظام في الأذن الوسطى والغدد الثديية، وتقوم الإناث من هذه الفئة بإطعام صغارهن باللبن الذي تنتجه الغدد الثديية.

على الرغم من الاعتقاد الشائع، إلا أنه وفقا للتعريف والوصف السابق للثدييات، يمكن القول أن البطريق ليس من الثدييات، وأحد الأسباب التي تجعل البطاريق ليست ثدييات هو أنها تضع بيضا بدلا من ولادة صغارها، بالإضافة إلى أنهم لا يرضعون أطفالهم الصغار باللبن بل يقدمون لهم وجبات متجددة مثل الكريل والحبار والأسماك.

التصنيف المناسب للبطريق، هو الذي يجعله نوع من الطيور ينتمي لعائلة الجناح المحدب، والأشياء التي تجعل هذا التصنيف هو الأنسب، هى: وجود أجنحة للبطاريق (لكنها غير قادرة على الطيران)، كما أنها تبيض، وتُطعم صغارها بطريقة تشبه معظم الطيور، بالإضافة إلى أنها لديها عظام مجوفة، وهي سمة تتميز بها الطيور.

بيض البطريق

يبدأ الذكر عادة طقوس التزاوج ويختار موقعا لطيفا للعيش قبل أن يقترب من الأنثى. بعد التزاوج، يضع البطريق الملكي (نوع من البطاريق) بيضة واحدة، جميع الأنواع الأخرى تضع بيضتين، وسوف يتناوب الوالدان على حمل البيض بين أرجلهما لتدفئته في العِش.

عندما تكون أفرخ (صغار) البطريق جاهزة للفقس، فإنها تستخدم مناقيرها لاختراق قشرة بيضها، وقد تستغرق هذه العملية ما يصل إلى ثلاثة أيام، وبعد ظهور الفرخ، يتناوب الوالدان على تغذية أبنائهم.

البيضة الأولى المودعة أصغر إلى حد ما من الثانية، وغالبا تتجاهل العديد من الأزواج البيضة الأصغر عن طريق إخراجها من العش، لكن في حالات نادرة يتم الاحتفاظ بها حتى تفقس.

حقائق سريعة عن البطريق

  • تتطور أجنحته إلى زعانف تساعده على السباحة، ولديه ريش كثيف يتكيف مع الحياة المائية، حيث يعتبر بمثابة عازل عن الماء، ولديه طبقة سميكة من الدهون تحميه من الظروف القاسية في بعض الموائل التي يعيش فيها.
  • يتغذى على البطريق أنواع مائية وحيوانات أرضية عديدة، فمثلا يتغذى عليه النمور والحيتان القاتلة وأسماك القرش.
  • رغم أن بعض طيور البطريق تعيش حياة هادئة ومستقرة، إلا أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل الأنواع الأخرى تهاجر لمئات أو آلاف الأميال سنويا.
  • يمكن أن تغوص طيور البطريق في الغالب إلى 12 كم/ ساعة، رغم أن هناك تقارير عن سرعات تبلغ 27 كم/ ساعة، وتميل طيور البطريق الأكبر إلى الغوص أعمق من تلك الأصغر حجما.
  • يعيش البطريق الأكبر بشكل عام في المناطق الأكثر برودة، بينما يوجد الأصغر عادة في المناخات المعتدلة أو حتى الاستوائية.
  • يوجد 17 نوعا مختلفا من طيور البطريق في العالم، أكثرها شيوعا هو البطريق الإمبراطور.
  • بعض مستعمرات البطريق تجمع الآلاف، رغم أنها تبدو غير منظمة ومليئة بالفوضى، فهى ليست كذلك في الواقع، لأن كل بطريق يعرف دوره في المستعمرة ويتصرف بناء على جنسه ودرجة نضجه الجنسي، وهذه المستعمرات هي آليات للبقاء تساعد في حماية البطاريق من الحيوانات المفترسة.
  • تصبح البطاريق من الإناث ناضجة جنسيا في سن الخامسة، في حين أن معظم الذكور ينتظرون حتى سن السادسة للتكاثر، ومعظم الأنواع تتكاثر خلال فصلي الربيع والصيف.

معلومات غريبة عن البطريق

  • بعض أنواع ما قبل التاريخ وصلت إلى أحجام هائلة، حيث أصبحت طويلة أو ثقيلة مثل الإنسان البالغ.
  • تم العثور على أول أحافير البطريق في الصخور التي كان عمرها حوالي 25 مليون عام.
  • عُثر على هيكل عظمي من عصور ما قبل التاريخ، كان أكبر من أي طيور البطريق الحية الموجودة، ويُعتقد أن طوله يصل إلى 5 أقدام (1.5 متر)
  • لكل نوع من أنواع البطريق عادات خاصة أو سلوك مختلف يتعلق ببيئتها، فبعضها خجول، وبعضها مزاجي والبعض الأخر مشاغب.
  • يأكل الثلج كمصدر للمياه العذبة.
  • البطريق هو رمز غير رسمي للحزب الليبرالي في الولايات المتحدة.
  • لا يستطيع الطيران، لكنه يسبح بمهارة عالية، ويمكن لمعظمهم السباحة حوالي 15 ميل في الساعة.
  • تمتزج بطون البطاريق البيضاء مع الثلج وأشعة الشمس، ما يجعل من الصعب على أسماك القرش المفترسة أو غيرها تحت الماء، رؤيتها.
  • بشكل عام، يتراوح عمر البطاريق بين 15 و20 عاما.

​​​​​​​

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا